نشرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، اليوم الجمعة، مشاهد مصورة لاستمرار تساقط الحجارة من أعمدة “الأقصى القديم” في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت “الأوقاف” في منشور على صفحتها بمنصة “فيسبوك”، إن أسباب التساقط لا زالت مجهولة، في حين “لا زالت دائرة الأوقاف الإسلامية تطالب شرطة الاحتلال بنزول فريق فني مختص؛ لفحص ما يجري من حفريات بمحيط السور الجنوبي للمسجد الأقصى”.

وأكدت أن شرطة الاحتلال “لا زالت تماطل” في السماح للفريق المختص بإجراء تحقيقاته.

وأظهرت صور نشرت قبل نحو أسبوعين، سقوط أحد الأحجار الداخلية للسور الجنوبي للمسجد الأقصى، داخل التسوية المعروفة بـ”مصلى الأقصى القديم”، من أعلى المحراب الموجود في المصلى، وهي نقطة تقع أسفل محراب الجامع القبلي (تقريبًا).

وأشار مختصون فلسطينيون إلى أن سقوط هذا الحجر، يأتي بعد سنوات من منع سلطات الاحتلال للأوقاف الإسلامية في القدس، من ترميم أسوار المسجد الأقصى، وبالذات الجنوبية المطلة على التسويات.

SOURCE: QUDS PRESS INTERNATIONAL NEWS AGENCY

By User2

Leave a Reply