دعت إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا، مساء الأحد، ممثلي العاملين في الوكالة، إلى اجتماع طارئ سيعقد الليلة.

وقالت هيئة العاملين في الوكالة، في رسالة وجهتها إلى رؤساء اتحادات العاملين، أن “مشاورات مكثفة جرت بعد ظهر اليوم، بين المفوض العام والدكتور أحمد أبو هولي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون اللاجئين”.

وأوضحت الرسالة أن إدارة “الأونروا” أصدرت قرارا عقب اللقاء، بوقف قرار تجميد زيادة الراتب، الذي تم وضعه في نيسان/ أبريل 2021، قبل31 آذار/ مارس 2022، ودفعها بأثر رجعي.

وأكدت إدارة “الأونروا”، أنها “ستتشاور مع البلدان المضيفة والاتحادات، في حال اضطرت إلى النظر في الإجازة الاستثنائية في المستقبل”، مؤكدة أن “المفوض العام لا يفكر في تفعيل الإجازة الاستثنائية بأي شكل من الأشكال حاليا”.

وأصدر المفوض العام تعليمات إلى المديرين الإقليميين المعنيين للعمل على معالجة المعدل المرتفع للعاملين بأجر يومي، بما يتماشى مع المناقشات بين النقابات وإدارة “الأونروا” في بيروت عام 2019.

ومن المقرر- حتى لحظة نشر التقرير-، أن ينفذ العاملون في وكالة الأمم غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، توقفًا عن العمل ليوم كامل، غدا الإثنين، بالتزامن مع انطلاق اجتماعات اللجنة الاستشارية للوكالة، كخطوة تحذيرية تسبق الإضراب الشامل والمفتوح، وذلك لتقديم رسالة “لإدارة الأونروا بضرورة تلبية مطالب العاملين، والتراجع عن سياستها المتبعة حالياً في التعامل معهم”.

ويطالب اتحاد العاملين في “الأونروا” بـ “إلغاء قرار الإجازة الاستثنائية بدون راتب للموظفين كافة تحت ذريعة العجز المالي” و”إعادة العلاوة السنوية وبأثر رجعي والمجمدة منذ آذار/مارس الماضي”، إضافة إلى “فتح باب التعيين الدائم لأبناء اللاجئين في القطاعات كافة”.

بالإضافة للمطالبة بـ”صرف رواتب شهري 11 و12 دون تأخير أو تجزئة، وتطبيق قرارات مؤتمر بيروت المتعلقة بنهاية الخدمة وصندوق الادخار والتزام الإدارة بنسبة 7.5%”.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply