0

إصابات بمواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومتدينين يهود

أصيب عناصر من الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، في مواجهات مع متدينين يهود، إثر إغلاق مدرسة دينية بمدينة أشدود (جنوب).

وبحسب قناة “كان” العبرية، فقد تطورت الأحداث، بعد محاولة مفتشي بلدية “أشدود”، إغلاق إحدى مدارس تعليم التوراة كانت تعمل خلافا لتعليمات الإغلاق للحد من تفشي فيروس “كورونا”.

إلا أن طلاب من “الحريديم” هاجموا مفتشي البلدية، واغلقوا عددا من الطرقات، الأمر الذي أدى إلى استدعاء الشرطة.

واشتبك مئات الشبان المتدينين من الحريديم مع الشرطة في المدينة الواقعة جنوب “تل أبيب”، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من الشرطة بجروح، فيما اعتقل 15 من المحتجين.

واعتقلت الشرطة 15 محتجا بتهمة الإخلال بالنظام العام، بعد إغلاقهم عددا من الطرقات، والتعدي على عناصرها بالعصي ورشقهم بالحجارة، بحسب المصدر ذاته.

وتفرض حكومة الاحتلال، منذ الخميس الماضي، إغلاقا شاملا يتضمن تعليق التعليم العام، للحد من تفشي وباء كورونا، بعد أن ارتفع إجمالي الإصابات إلى 494 ألفا و338 إصابة، منها 3 آلاف و671 وفاة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply