0

إصابة جنديين إسرائيليين خلال تدريبات عسكرية بالنقب

أصيب ضابط ومجندة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، بجروح طفيفة في حادث تدريب وقع في ميدان رماية داخل قاعدة عسكرية جنوبي فلسطين المحتلة.

ووفق ما أوردته القناة السابعة العبرية، عبر موقعها الالكتروني، فإن الحادثة وقعت على مقربة من قاعدة عسكرية بالنقب، وخلال إطلاق النار في ميدان للرماية، حيث جرى نقلهما للعلاج في المشفى ووصفت إصابتهم بالطفيفة.

يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعمل على تحويل النقب إلى أكبر قاعدة عسكرية بالدولة العبرية، لتضم عشرات آلاف الجنود، وقواعد لحرب “السايبير”، والأسلحة التكنولوجية، ومركز تصنيف واستيعاب المجندين، بتكلفة 23 مليار شيكل (7.2 مليار دولار)، وفق موقع مجلة “يسرائيل ديفينس” العبرية.

ويموّل الجيش الإسرائيلي هذه المشاريع من خلال بيع الأراضي التي تقوم عليها عشرات القواعد العسكرية المنتشرة داخل المدن والبلدات الإسرائيلية وعلى أطرافها.

وبحسب المصدر ذاته، فإن خطط الحكومة الإسرائيلية بالنقب تهدف إلى الاستفادة من الأراضي التي سيتم إخلاؤها، وتشجيع الهجرة الإسرائيلية إلى النقب، بحجة محاربة “سطو العرب الفلسطينيين البدو على أراضي الدولة”.

وكذلك تسعي حكومة الاحتلال إلى تمرير مخطط لاقتلاع نحو 40 ألف فلسطيني في النقب من قراهم وأراضيهم وتجميعهم في تجمعات سكنية ثابتة، بعد مصادرة مليون دونمٍ من الأراضي التابعة لهم، تحت مخطط برافر، الذي تمكن أهل النقب الفلسطينيون العام الماضي من إفشاله، وفق المجلة العبرية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply