أفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، تستعد لمواجهة محاولات أخرى لاستهداف منصات الغاز الإسرائيلية في عرض البحر”.

وقالت إذاعة /كان/ إن “أجهزة الأمن تعتقد أن المُسيَّرات الثلاث التي أطلقتها منظمة حزب الله اللبناني، أمس السبت، نحو حقل كاريش للغاز في البحر المتوسط؛ لم تكن مسلحة”.

وأضافت أنه “حتى لو كانت المُسيَّرة غير مسلحة، لكن يمكنها أن تصطدم عمداً بمنصة الغاز، وتُلحق ضرراً بها”.

وأشارت الإذاعة إلى أن “الجيش أعلن أنه يستعد لإمكانية عودة حزب الله، ويحاول مرة أخرى الهجوم على منصات الغاز الإسرائيلية في عرض البحر، وأنه جاهز لجميع السيناريوهات”.

من جانبه؛ قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، العميد ران كوخاف، إن “الجيش كانت لديه معلومات استخبارية أولية حول تسلل طائرات مسيرة تابعة لحزب الله”.

وأضاف كوخاف أن “الجيش يقدِّر أن حزب الله، على غرار الساحة الجنوبية في قطاع غزة، وسيستخدم أيضًا طائرات مسلحة بدون طيار”.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي للإذاعة، إن “هناك أسساً واستخداماً متزايداً للطائرات بدون طيار من جانب حزب الله”.

وأضاف المصدر: “لم نشهد بعد طائرة شراعية متفجرة، كما نراها في قطاع غزة، لكن الافتراض العملي هو أنها ستأتي أيضًا”.

ووفقا لإذاعة /كان/ يقدر مركز أبحاث “ألما” الإسرائيلي، الذي يحقق في الأنشطة بالشمال، أن “حزب الله يمتلك نحو ألفي طائرة مسيرة، بعضها تم نقلها إلى الحزب من قبل إيران”.

وبحسب “ألما؛ فإن حزب الله لديه سنوات عديدة من الخبرة في تشغيل الطائرات بدون طيار، حيث استخدمها في سوريا، وكذلك ضد “إسرائيل” في وقت مبكر من حرب لبنان الثانية في عام 2006.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply