قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، إن الأسير القيادي في حركة “حماس”، جمال الطويل (59 عاما)، من رام الله، يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الـ19 على التوالي، احتجاجا على استمرار اعتقال ابنته بشرى “إدارياً”، داخل سجون الاحتلال.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن “الأسير الطويل والمحتجز في زنازين معتقل هشارون، تعرض للاعتقال الإداري عدة مرات، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله أكثر من (16) عاما، ومعظمها اعتقالات إدارية”.

وأشارت إلى أن الاحتلال أعاد اعتقال “الطويل” مجدداً مطلع الشهر الجاري، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وأعلن مباشرة إضرابه المفتوح عن الطعام.

وأضافت أن الأسير”الطويل”، يعاني حالياً من هزال ودوخة وأوجاع متفرقة في أنحاء جسمه وخسر الكثير من وزنه، ولا يتناول سوى الماء ويرفض تناول المدعمات، ورغم حالته الصحية الصعبة، إلا أنه يتمتع بمعنويات عالية.

يذكر أن سلطات الاحتلال أصدرت خلال شهر أيار/ مايو الماضي، (200) أمر اعتقال إداري، وهي النسبة الأعلى مقارنة مع الأشهر الماضية.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply