0

اشتية: رفض “تل أبيب” لخيار “حل الدولتين” سيقود إلى إقامة “دولة واحدة”

حذر رئيس حكومة رام الله محمد اشتية، اليوم الاثنين، من أن استمرار رفض الاحتلال الإسرائيلي لخيار “حل الدولتين”، سيقود إلى إقامة “دولة واحدة”، على أراضي فلسطين التاريخية، تكون الأغلبية السكانية فيها للفلسطينيين.

وقال اشتية في كلمة له خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته في رام الله “حان الوقت لـ (إسرائيل) أن تختار بين حل الدولتين أو الذوبان الديمغرافي”.

وأضاف “لأول مرة منذ عام 1948، يفوق عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية عدد الإسرائيليين اليهود بأكثر من 250 ألف شخص”.

وتابع اشتية أن “الرئيس أبو مازن شريك جدي لأيّ مسارٍ يُنهي الاحتلال”.

وبشأن الاستيطان، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني أنه “عدو السلام، وعلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن تتوقف عن مخططاتها الاستعمارية وعن الاستيلاء على أراضينا وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية”.

وبيّن أن “عدد المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية بلغ أكثر من 750 ألف إسرائيلي، ويشكلون 25 في المائة من مجمل السكان”.

وبخصوص فيروس “كورونا”، أكد اشتية على ضرورة “تجنب أيّ إغلاقات تعكس نفسها سلباً على حياتنا اليومية ولقمة عيشنا”.

وأشار إلى أنه “تقرر تشديد الإجراءات المتمثلة في الالتزام بوضع الكمامة، خاصة في الأماكن المغلقة ومنع الازدحام والتجمهر، ومنع الأعراس وبيوت العزاء وقد وضعنا بروتوكولاً مشدداً للصلاة في المساجد”، مشدداً على أنه سيتم تغليظ العقوبات على المخالفين.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply