0

الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوبي الخليل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، منزلا قيد الإنشاء جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بحجة عدم الترخيص، وذلك بعد ساعات من هدم منزل أسير فلسطيني شمالي الضفة بذرائع أمنية.

وذكرت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال ترافقها قوة عسكرية، اقتحمت تجمعا فلسطينيا شرق بلدة يطا، وهدمت المنزل البالغ مساحته نحو 130 مترا مربعا.

من جهته، أفاد منسق لجان الحماية والصمود بـ “مسافر يطا” وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور، في تصريحات صحفية، أن قوات الاحتلال هدمت منزلا قيد الإنشاء في المنطقة الواقعة بين تجمعي “غزيوا” و”الخالدية” يعود لعائلة دبابسة.

وأوضح العمور أن الاحتلال صعد اعتداءاته بحق المواطنين بـ “مسافر يطا” من خلال هدم المنازل والمنشآت، ومنع المواطنين من البناء، وحرمانهم من الكهرباء ومياه الشرب لحملهم على الهجرة عن منازلهم وترك أراضيهم لصالح توسيع البؤر الاستيطانية.

ويفرض الاحتلال على الفلسطينيين الحصول على رخص من طرفه عند البناء في المنطقة المصنفة (ج)، وفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، في 1995، والبالغة 61 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

وفي وقت سابق الإثنين، هدمت قوات الاحتلال منزل الأسير خليل دويكات من بلدة “روجيب”، شمال الضفة، بذريعة مسؤوليته عن مقتل إسرائيلي في آب/أغسطس الماضي.

وحسب تقديرات رسمية فلسطينية، هدم الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 500 منشأة فلسطينية، منذ بداية العام الجاري.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply