0

الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلين في الأغوار الشمالية

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، على هدم منزلين في الأغوار الفلسطينية الشمالية شرق مدينة طوباس على الحدود الشرقية للضفة الغربية المحتلة.

وقال الناشط عارف دراغمة، في تصريحات صحفية، إن قوات الاحتلال داهمت “خربة” (بلدة صغيرة) “يرزا” إحدى قرى الأغوار الشمالية، وتتبع محافظة طوباس، وهدمت منزلين يعودان للأخوين رامي وحافظ مساعيد، بعد إخطارهم قبل أسبوع، بحجة أنها منطقه أثرية.

وأضاف أن هذه الأراضي مملوكه للسكان، منوها إلى أن حجج الاحتلال كثيرة لتهجير السكان والاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم

وشهدت خربة “يرزا” في الآونة الأخيرة عمليات هدم وتدمير واسعة للمنشآت الزراعية والسكنية، بهدف ترحيل سكانها والاستيلاء على أراضيها.

كما استولت قوات الاحتلال على مركبة تابعة لفضائية “فلسطين” وحاولت منع الصحفيين من تغطية الأحداث في المنطقة.

ودانت هيئة الإذاعة والتلفزيون الاعتداء الإسرائيلي، واعتبرته استهدافا مباشرا للإعلام الفلسطيني والعاملين فيه، وانتهاكا لحرية الإعلام.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال صعدت منذ بداية العام الحالي من عمليات هدم المنازل في الضفة الغربية وخاصة في المنطقة المصنفة (ج) والتي تخضع لسيطرة مدينة وأمنية إسرائيلية.

واعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “أوتشا”، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت أكثر من 506 مباني فلسطينية بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، منذ بداية العام الجاري، بحجة البناء غير المرخص.

وتزعم سلطات الاحتلال، أن أوامر الهدم تأتي بسبب عدم وجود تراخيص للبناء، لكن حصول الفلسطينيين على تلك التراخيص يُعد أمرا شبه مستحيل، بسبب نظام التخطيط التقييدي والتمييزي، ما يترك السكان بلا خيار سوى البناء دون ترخيص.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply