0

الاحتلال يُبعد نائب مدير “أوقاف القدس” عن “الأقصى” مدة 6 أشهر

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، نائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، الشيخ ناجح بكيرات، أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر.

وقال الشيخ بكيرات في تصريحات صحفية: إن “تم تسليمي أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور، تنتهي في شهر إبريل/نيسان المقبل”.

وأضاف “لم يحددوا سببا للإبعاد، وعندما استفسرت منهم عن السبب، قالوا إنه لا توجد أسباب”.

وكانت مخابرات الاحتلال، قد سلمت، الأربعاء الماضي، الشيخ ناجح بكيرات قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى مدة أسبوع، وقرارا بمراجعة المخابرات بعد تلك المدة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ بكيرات صباح الأربعاء الماضي، بعد دهم وتفتيش مكان عمله في مديرية التعليم الشرعي والوعظ والإرشاد قرب “باب السلسلة” في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وفي تصريحات سابقة، عقب قرار الأبعاد الأول، أكد الشيخ ناجح بكيرات أن جرائم الاحتلال بحق المسجد الأقصى تعدت الخطوط الحمراء، وأنه يعمل على إحداث فراغ إداري في المسجد من خلال عمليات الإبعاد والمحاكمات.

وحذر بكيرات من أن الاحتلال لا يريد أي تواجد فلسطيني في المسجد الأقصى ويعمل على تفريغه من المصلين والموظفين واستهداف الهوية الفلسطينية والإسلامية له.

وكانت سلطات الاحتلال قد صعّدت في السنوات الأخيرة، من قراراتها بإبعاد فلسطينيين عن المسجد الأٌقصى، لفترات تتفاوت ما بين اسبوع وعدة أشهر.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

وفي آذار/مارس 2013، وقع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تعطي الأردن حق “الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات” في فلسطين.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply