0

“التغيير والإصلاح” تشكل لجنة برلمانية لدعم القطاع الصحي بغزة ومواجهة “كورونا”

قررت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، اليوم الخميس، تشكيل لجنة برلمانية لدعم القطاع الصحي في قطاع غزة، في ظل تفشي وباء “كورونا” في قطاع غزة، بالتواصل مع البرلمانات والحكومات في عدد من الدول الصديقة للشعب الفلسطيني.

وعقدت كتلة التغيير والإصلاح جلسة استماع مع وكيل وزارة الصحة الفلسطينية في غزة يوسف أبو الريش، وذلك في مقر المجلس التشريعي بغزة للوقوف على تداعيات انتشار وباء “كورونا” وسبل مواجهتها، للتعرف على الواقع الصحي في قطاع غزة.

وقال نائب رئيس الكتلة مروان أبو راس: “المشكلة الأساسية التي تواجهها طواقم وزارة الصحة، هو عدم التزام المواطنين بطرق السلامة والوقاية، مؤكداً أن الوضع الصحي الخطير في ظل ضعف الإمكانيات وعدم وجود دعم كافي ونقص كبير في الأدوية والمستلزمات الطبية”.

واستمع النواب من وكيل وزارة الصحة، شرحًا مفصلاً لتقرير الوزارة وتم التعرف على حقيقة الوضع الصحي في ظل جائحة “كورونا”، مستعرضاً الإمكانيات المحدودة في ظل الحصار المطبق على قطاع غزة، وشح الأجهزة الطبية وأجهزة التنفس السريعة لإخراج نتائج الفحص.

وناقش النواب مع وكيل وزارة الصحة، الإشكاليات التي تعاني منها الوزارة من حيث قلة ومحدودية عدد الأسَرة بالعناية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي في ظل انتشار هذه الجائحة.

وبلغ عدد الحالات المصابة في غزة، والتي تحتاج إلى رعاية طبية داخل المستشفى 341، في حين يبلغ إجمالي الحالات الخطرة 41.

يشار إلى أن العدد التراكمي للمصابين بلغ منذ آذار/ مارس الماضي 12 ألفا و439 إصابة، منها 3 آلاف و827 حالة نشطة، و8 آلاف و556 متعافيًا، و56 وفاة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply