0

السلطة الفلسطينية: ما تردد بشأن استيرادنا للغاز من تل أبيب غير دقيق

قال رئيس وفد السلطة الفلسطينية المشارك في منتدى غاز شرق المتوسط المنعقد بالقاهرة، محمد مصطفى، إن ما تردد بشأن استيرادهم للغاز من تل أبيب “غير دقيق”.

ووردت تصريحات مصطفى في بيان صادر عن الوفد، الخميس، نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، بعد ساعات من إعلان وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، وجود مباحثات مع السلطة الفلسطينية لاستيراد الغاز من تل أبيب.

ودعا المسؤول الفلسطيني، إلى عدم الخلط بين تطوير حقل غاز غزة المعروف بـ “غزة مارين”، والجهود التي تقودها بلاده لحل أزمة الكهرباء في غزة.

وقال: “سيتم تحويل محطة إنتاج الكهرباء في غزة، لتعمل بالغاز الطبيعي بدلا عن السولار.. الهدف النهائي هو أن تعمل المحطة بالغاز الفلسطيني”.

وأضاف “تسريع تطوير حقل الغاز الفلسطيني قبالة سواحل غزة، يشكل أحد مقومات الاقتصاد، وصولاً إلى توفير أمن الطاقة، وعلى اعتباره حقلاً يقع تحت السيادة الفلسطينية ومن أهم مقدرات الشعب الفلسطيني الطبيعية”.

وكان وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، قال في ذات المنتدى الذي بدأت أعماله الخميس، إن مباحثات تجري بين حكومته والسلطة الفلسطينية، لتزويدها بحاجتها من الغاز الطبيعي.

وأشار “شتاينتس”، أن المحادثات مع الفلسطينيين تتمحور كذلك، حول تطوير حقل “غزة مارين”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

واستضافت العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الخميس، اجتماعا دوليا بمشاركة إسرائيلية، أعلن فيه عن توافق لإنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط”، تكون القاهرة مقرا له.

ويضم المنتدى في عضويته، بلدان مصر والأردن والسلطة الفلسطينية واليونان وإيطاليا وقبرص الرومية، والاحتلال الإسرائيلي.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply