0

“الصحة الفلسطينية”: المعيقات التي يفرضها الاحتلال تضعف نظامنا الصحي

قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، الخميس، إن المعيقات التي يفرضها الاحتلال على الفلسطينيين، تؤثر بشكل كبير وخطير على النظام الصحي الفلسطيني، في كافة جوانبه.

وقالت الكيلة خلال اجتماع مجموعة العمل القطاعية الصحية، الذي عقد عبر الفيديو كونفرانس، أمس، وترأسه وزارة الصحة الفلسطينية، بمشاركة إيطاليا نائباً لرئيس المجموعة، ومنظمة الصحة العالمية مستشاراً فنياً، إن سيطرة الاحتلال على أموال المقاصة واحتجاز الأموال الفلسطينية، تسببت في تأخر توفير الطعومات اللازمة.

وطالبت الكيلة، بالتدخل الفوري لدعم فلسطين في توفير المطاعيم والمواد والمستلزمات الطبية اللازمة، خاصة ما يلزم في السيطرة على جائحة “كورونا”.

ولفتت وزيرة الصحة في السلطة الفلسطينية، إلى عمل وزارتها في مواجهة جائحة “كورونا”، بالتوازي مع تطويرها خطط الطوارئ والتغطية الصحية الشاملة وتحديث المنظومة الصحية ككل.

وتناول الاجتماع الحديث عن الحالة الوبائية في فلسطين والتحديات التي تواجه وزارة الصحة في مواجهة الجائحة، والبرنامج الوطني للتطعيم، والخطة الاستراتيجية الصحية (2021- 2023).

وكان مدير عام المهن الطبية المساعدة في وزارة الصحة أسامة النجار، أعلن مساء الخميس، أن الوزارة تعاني من نقص حاد في المواد الخاصة بإجراء فحص “كورونا”.

مشيرا إلى تعقيدات الاحتلال في توصيل وإدخال المواد، واحتجاز المواد المستوردة في الموانئ والمعابر التي يسيطر عليها.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply