0

العاهل الأردني يلتقي وزير الحرب الإسرائيلي في عمّان

التقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، مع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بني غانتس، في العاصمة عمّان، وفق بيان للديوان الملكي.

وبحسب البيان، فقد “شدد العاهل الأردني على ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في الأراضي الفلسطينية واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لذلك”.

وأكد أن من شأن ذلك “إيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين”.

كما تناول اللقاء عددا من القضايا الثنائية، وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان.

وحتى الساعة 3.00 بتوقيت المحلي بالقدس المحتلة، لم تصدر إفادة رسمية من “تل أبيب” بشأن اللقاء.

ويعُد اللقاء الثاني من نوعه، بعد أن كشف العاهل الأردني في مقابلة أجرتها معه شبكة “سن إن إن” الإخبارية الأمريكية ونشر تفاصيلها الديوان الملكي الأردني، في تموز/يوليو الماضي، عن عقده لقاءين مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الجيش بيني غانتس.

ولم يقدم العاهل الأردني، في مقابلته، تفاصيل أخرى بشأن لقاءيه مع بينت وغانتس، ولا مواعيدهما، فيما كان موقع “واللا” الإخباري العبري، كشف أن بينيت التقى ملك الأردن سرا في أحد القصور الملكية بعمان، أوائل الشهر الجاري، في أول قمة بين قادة البلدين منذ أكثر من 3 سنوات.

وفي فبراير/شباط الماضي، ذكرت تقارير عبرية أن وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس التقى سرا مع الملك عبد الله في الأردن.

واعتبر ملك الأردن، أن الحديث عن إمكانية “إسرائيل” في الحفاظ على الوضع الراهن، كقوة اقتصادية وتكنولوجية، وعقد معاهدات سلام مع العرب، دون حقوق للفلسطينيين “تصور غير دقيق ويخفي وراءه تعقيدات كثيرة”.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply