0

جيش الاحتلال يزيل شمعدانًا يهوديًا نصبه فوق مسجد النبي صموئيل بالقدس

ذكرت القناة العبرية السابعة، أن الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال في الضفة الغربية، أزالت “الشمعدان” الذي نصبته سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية فوق مسجد، في قرية النبي صموئيل الفلسطينية (شمال القدس المحتلة).

وبيّنت القناة، اليوم الجمعة، أن إزالة “الشمعدان” تمت بعد شكاوى من الوقف الإسلامي، وأهالي القرية.

ونصبت سلطات الاحتلال، الأربعاء، الشمعدان اليهودي مع اقتراب احتفالات المستوطنين بما يسمى عيد الأنوار (حانوكا) العبري.

وندد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية، حسام أبو الرب، الخميس، بتركيب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، شمعدان مضيء على سطح مسجد النبي صموئيل.

ورفض أبو الرب تدخل الاحتلال في شؤون المقدسات الإسلامية، وانتهاكاته المستمرة بحق هذا المسجد، و”التي تجري بشكل مكثف، وتأتي في سياق التعرض لحرمة المسجد وقدسيته”.

وتعرض المسجد لاعتداءات سابقة بحرق وتكسير محتوياته، ومنع الأذان فيه وخلع لمكبرات الصوت، واعتداءات المستوطنين على المصلين، بالإضافة إلى إحاطة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسجد بأسلاك شائكة وكاميرات مراقبة، وإغلاق الطابق الثاني منه، ومنع ترميم الطابق الثالث وإبقائه مهجورًا.

ويهدف الاحتلال إلى تحويل المسجد لمكان أثري وسياحي، ضمن سلسلة من حلقات التهويد، وطمس المعالم الإسلامية الموجودة في القدس.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply