0

“حماس” تتهم قيادة السلطة باستغفال الرأي العام الفلسطيني

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، قيادة السلطة الفلسطينية ورئيسها باستغفال الشعب الفلسطيني وضرب لقاء الأمناء العامين وقراراته عرض الحائط.

جاء ذلك، في تغريدة للناطق باسم الحركة حازم قاسم، عبر “تويتر”، ردا على دعوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير خلال اجتماع لها برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، لتنفيذ مخرجات لقاء الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية.

وقال قاسم “ألم يكن أبو مازن أول من ضرب بعرض الحائط هذا اللقاء ومخرجاته بإعادة علاقته مع الاحتلال الإسرائيلي؟!”.

وأضاف “يكفي قيادة السلطة استغفالًا للرأي العام الفلسطيني، وعليها هي أن تنفذ هذه المخرجات وتلتزم بالإجماع الوطني”.

وكانت اللجنة التنفيذية للمنظمة دعت خلال اجتماع عقدته مساء السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، إلى ضرورة الالتزام الكامل من قبل الفصائل كافة بما أقره اجتماع الأمناء العامون، في الثالث من أيلول/سبتمبر الماضي، وجرى التأكيد عليه في لقاء اسطنبول بإجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني بالتتابع.

وشددت على ضرورة الاستمرار بالعمل على ترتيب الأوضاع الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير، وعلى قاعدة البرنامج الوطني والثوابت الوطنية التي أقرت في المجالس الوطنية المتعاقبة، وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين وفق قرار الأمم المتحدة رقم 194.

وفي 3 أيلول/سبتمبر الماضي، عقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية، اجتماعا بين رام الله وبيروت، توافقوا خلاله على عدة ملفات بينها إجراء الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل.

وخلال الشهر الماضي، أجرى وفدان من حركتي “فتح” و”حماس” لقاء في مدينة إسطنبول التركية، اتفقا خلاله على “رؤية” ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply