0

“حماس” و”الجهاد” تنعيان الشهيد “اخليّل” وتدعوان لإطلاق يد المقاومة

نعت حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، الشهيد عاهد اخليل (35 عاما) من بلدة “بيت أمر” في الخليل (جنوبي الضفة الغربية المحتلة)، بعد محاولته، أمس الثلاثاء، تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال.

وقالت الحركة في بيان نشر على موقعها: “ننعى شهيد فلسطين، عاهد اخليل من بلدة بيت أمر في محافظة، والذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال خلال محاولته تنفيذ عملية بطولية”.

وأضافت الحركة: “نتقدم بالتهنئة من عائلة الشهيد وأهالي بلدة بيت أمر وأبناء محافظة الخليل الذين يواجهون هجمة استيطانية شرسة وعدوانًا متواصلًا من قطعان المستوطنين”.

وأكدت أن معركة شعبنا ضد الاستيطان، تتطلب تضافر الجهود الوطنية وإطلاق يد المقاومة في صد العدوان، وحماية أرضنا ومقدساتنا.

بدورها، أدانت حركة الجهاد الإسلامي “جريمة إعدام الشاب (اخليّل) بدم بارد”.

ودعت الحركة إلى “مواجهة الاحتلال بتفعيل وسائل المقاومة كافة، خاصة على الحواجز التي يتخذها الاحتلال نقاطا لاستهداف الشبّان الفلسطينيين، وإعدامهم بدم بارد وبحجج واهية”.

واعتبرت “أن التصدي لهجمات المستوطنين وعربدتهم المتصاعدة هو السبيل لردعهم ولحماية أرضنا وشعبنا”.

وأضافت في بيانها، أن “عودة التنسيق الأمني، وتبجح المؤسسة الأمنية والعسكرية الصهيونية في تمجيد دور التنسيق الأمني، يشجع جنود الاحتلال والمستوطنين على التغوّل والعربدة”.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply