0

رئيس البرلمان الكويتي يؤكد مواصلة دعم بلاده لفلسطين ويشيد بصمود المقدسيين

أكد رئيس البرلمان الكويتي، مرزوق الغانم، اليوم السبت، مواصلة الكويت دعم الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة، مشيداً بصمود المقدسيين بوجه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وخلال جلسة دعت إليها رابطة “شباب لأجل القدس”، من أجل نقاش تطورات موقف الكويت تجاه القضية الفلسطينية، قال الغانم: إن “الكويت ما زالت تحت مظلة قانون إعلان الحرب على العصابات الصهيونية، الذي صدر عام 1967، وما زال سارياً ومستمراً إلى اليوم”.

وأشار إلى أن القوانين المتعلقة بفلسطين والدفاع عنها لم تتغير، موضحاً أن إعادة تقديم قانون مقاطعة إسرائيل مؤخراً في البرلمان، ليس شيئاً جديداً، إنما مكملاً وتأكيداً للموقف الكويتي الثابت تجاه فلسطين.

وقال الغانم: إن “ظروف دور انعقاد البرلمان الماضي، لم تسمح بإقرار أي قانون له علاقة بالقضية الفلسطينية”، مؤكداً أن “عجلة التشريع في البلاد بدأت بالدوران، وسيكون هذا المشروع من ضمن القوانين التي ستصدر في دور الانعقاد الجاري”.

ولفت الغانم إلى موقف الوفد الكويتي عندما تصدى، للوفد الإسرائيلي في المؤتمر الـ137 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي عقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، وشن عليه هجوماً حاداً، مطالباً بطرده من قاعة الاجتماعات.

وقال رئيس البرلمان الكويتي: “هوجمنا من بعض الخصوم السياسيين على موقفنا في روسيا، وقد نختلف في وجهات النظر في بعض الأمور، لكن هناك قضايا معينة، خاصة الشرعية، لا يختلف عليها اثنان”.

وحول ما تعرف بـ”صفقة القرن”، أشار الغانم إلى دور الكويت تجاه رفض هذه الصفقة أمام البرلمان العربي في شباط/ فبراير 2020، وقال: “إنني رميت هذه الصفقة في القمامة، عندما أحضروها لي قبل 10 دقائق من إلقاء كلمتي أمام البرلمان”، مشيراً إلى أنها ليست لصالح الفلسطينيين والعرب.

وأضاف “لسنا في موقع التفاوض، وهذه الصفقة بعيدة كل البعد عن أهدافنا ومصالحنا”.

وفي سياق متصل، أثنى الغانم خلال مكالمة هاتفية مع المرابطة المقدسية خديجة خويص، على صمودها في القدس أمام انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، مشيداً بدور المرابطين المقدسيين في المسجد الأقصى المبارك.

ورحّب الغانم بالمرابطة خديجة خويص لزيارة الكويت دائماً، مضيفاً “عسى الله أن يثبتك، ونفتخر فيك جميعاً أخت رجال”.

وأكد الغانم في رسالة للمقدسيين أن “النصر قادم لا محالة، إنما لا نملك ولا نعرف توقيته”.

وتعتبر الكويت حكومة وشعباً، من أكبر الداعمين لدولة فلسطين في كافة المنظمات والمحافل الدولية دون استثناء، إيماناً منها بأن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى والمركزية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply