0

رئيس دولة الاحتلال يحذر من انتخابات مبكرة جديدة

حذر رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الثلاثاء، الأحزاب السياسية من الذهاب إلى انتخابات مبكرة جديدة.

وقال ريفلين، في تصريح مكتوب، إن من غير الممكن الاستمرار على هذا المنوال من الانتخابات.

ورفض رئيس دولة الاحتلال التفكير باللجوء إلى الانتخابات، وسط انتشار جائحة “كورونا” بين الإسرائيليين.

وخاطب ريفيلين الأحزاب الإسرائيلية: “إذا أخذتمونا إلى ذلك الحضيض المروّع، سوف تُسقطون على هذا البلد ضربة قاسية ومؤلمة لا تغتفر، احترسوا منها، احترسوا جيدًا منها”.

ويشهد الائتلاف الحكومي الإسرائيلي خلافا حادا بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (حزب الليكود)، ونائبه بيني غانتس (حزب أزرق- أبيض)، حول موازنة الدولة.

وبينما يصر نتنياهو على تقديم مشروع قانون موازنة لعام واحد، يتمسك غانتس بموازنة لعامين.

ويطالب غانتس الحكومة بإقرار موازنة لمدة عامين تغطي عامي 2020-2021، وفقا لاتفاقية الائتلاف الموقعة بين “الليكود” و”أزرق أبيض” في شهر أيار/ مايو الماضي، بينما يصر نتنياهو على موازنة لمدة عام، مبررا قراره بحالة الضبابية التي تسود المشهد، نتيجة تفشي جائحة “كورونا”.

وتصاعدت التوترات داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، وسط تكهنات متزايدة بأن يدفع نتنياهو نحو حل الحكومة، وفرض انتخابات جديدة.

وتسبب الخلاف حول الموازنة، بإلغاء الاجتماع الأسبوعي للحكومة، الأحد الماضي، حيث حال خلاف نتنياهو ونائبه بيني غانتس على جدول أعمال الاجتماع دون انعقاده.

وكحل وسط، توصل حزبا الليكود و”أزرق-أبيض”، إلى اتفاق بإرجاء عرض مشروع قانون الموازنة العامة ثلاثة أشهر، لتفادي حل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة، في حال عدم إقرار الموازنة قبل 25 آب/أغسطس الحالي.

ومن المتوقع أن يطرح الكنيست مشروع قانون إرجاء الموازنة العامة أمام أعضائه؛ للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية، غدا الأربعاء.

وفي حال فرضت انتخابات مبكرة، فستكون الرابعة، منذ الانتخابات التي جرت آذار/ مارس 2019

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply