نظمت جمعية المرسم الجوال، وجمعية معارف مقدسية (مجد)، معرض الفن التشكيلي بعنوان “ريشة وقضية”، وذلك في المركز الثقافي الملكي، وتحت رعاية وزيرة الثقافة هيفاء النجار، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، وبمشاركة 72 فناناً وفنانة من مختلف دول العالم.

ويشكل المعرض الذي انطلقت أعماله اليوم الأحد ويستمر لثلاثة أيام، كرنفالاً فنياً يبرز نتاجات فنية وتراثية، تتناسب مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال عضو الهيئة الإدارة لـ”جمعية المرسم الجوال”، الفنان التشكيلي عمر البدور، إن “المعرض يهدف إلى إيصال رسالة، مفادها أننا سنبقى نقف إلى جانب القضية الفلسطينية، ولن نتخلى عن فلسطين”.

واوضح البدور لـ”قدس برس”، أن “اللوحات الفنية في المعرض تتحدث عن قضية الشعب الفلسطيني بكافة جوانبها، كالقدس والأرض والأسرى والمقاومة”، وتحمل مضموناً يؤكد أن “اختلاف الانتماءات السياسية، لا يؤثر على التضامن مع القضية الفلسطينية”.

وأشار البدور إلى أن المشاركة في المعرض هذا العام تعتبر الأوسع، إذ يشارك فنانون وفنانات من جميع الدول العربية، وأمريكا وأوروبا، والصين وروسيا وكندا والبوسنة والهرسك.

وسيعرض الفنانون لوحاتهم الفنية التي تعبر عن “نظرتهم إلى فلسطين وقضيتها، والقهر والتنكيل الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني نتيجة الاحتلال الإسرائيلي لأرضها على مدار سبعة عقود”.

يذكر أن “جمعية المرسم الجوال” أسست قبل ستة أعوامٍ في الأردن، بجهود رسامين من الزرقاء وعمان وإربد، وسبق لها أن نظمت أنشطة فنية داخل الأردن وخارجه.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply