بكين، 21 يونيو 2022 — / PRNewswire /  يصادف يوم 19 يونيو عيد الأب لعام 2022 ويسترجع الكثيرون ذكرياتهم مع آبائهم وتأثير الأشخاص الكبار لديهم عليهم.

وينطبق الشيء نفسه على الرئيس الصيني شي جين بينج، الذي ورث الفلسفة المتمحورة حول الناس من أباه شي تشونج شون.  كان شي تشونج شون من بين الجيل الأول من الزعماء المركزيين للحزب الشيوعي الصيني ( CPC ).

 كان شي تشونج شون يؤمن بأن المسؤولين والجماهير سواء، وبالتالي يجب أن يعيش المسؤولون دائمًا وسط الناس.  وقال الأب لابنه ذات مرة؛ وهو الزعيم الذي برز من قلب الشعب:  “بغض النظر عن مسماك الوظيفي، اخدم الناس بجدية، وضع في اعتبارك مصالح الناس من كل قلبك، وحافظ على علاقات وثيقة مع الناس، وابق دائمًا على تواصل مع الناس”.

وقد أخذ شي جين بينج هذه النصيحة على محمل الجد.  وفي السنوات الأولى من عمله كأمين الحزب للجنة مقاطعة تشنجدينج للحزب الشيوعي الصيني في محافظة خبي في شمال الصين، قام شي جين بينج بزيارة كل قرية في المقاطعة.  كما قام في وقت لاحق بزيارة أكثر من 90 مقاطعة ومدينة في جميع أنحاء محافظة جيجيانج في أكثر من عام بقليل.

ومنذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني في عام 2012 عندما تم انتخابه كأمين عام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قام شي جين بينج بزيارة السكان الفقراء أثناء قيامه بجولات التفتيش المحلية، وسألهم عن أحوالهم المعيشية.

وقال شي جين بينج في مناسبات عدة، إن الحزب قد حاز على دعم صادق من الناس لأنه يخدم الناس دائمًا بالقلب والروح ويسعى إلى تحقيق صالح جميع المجموعات العِرقية.

“ابق مخلصًا للحزب”

قال شي جين بينج، حاكم مقاطعة فوجيان في جنوب شرق الصين في ذلك الحين، في خطاب تأبين بمناسبة عيد ميلاد أباه الثامن والثمانين في عام 2001، “هناك العديد من الصفات النبيلة التي أرغب في أن أرثها عن أبي”. لم يتمكن الابن من الحضور بسبب التزامات عمله.

وكان شي تشونج شون يُعلِّم أطفاله دائمًا البقاء مخلصين للحزب.  وأشار شي جين بينج، “[كان أبي] يحكي لنا كيف قام بالانضمام للثورة، وأوصانا بالانضمام للثورة، وحكى لنا كيف يجري هذا الأمر… وقد أثر ذلك تدريجيًا على شخصيتي”.

وقد قرر شي جين بينج أن يحمل الشعلة الثورية في سن مبكرة، وانضم للحزب الشيوعي الصيني عندما كان عمره 20 عامًا.

وبعد الجلسة العامة الأولى للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب الشيوعي الصيني في أواخر عام 2017 عندما تم انتخاب شي لولاية ثانية كأمين عام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، قامت زعامة الحزب الشيوعي الصيني بزيارة قاربًا طب الأصل في شرق الصين حيث بدأ إبحار حلم الحزب.

وقال شي لكوادر الحزب الشيوعي الصيني، “يجب ألا يتغير أبدًا الطموح الأصلي لأعضاء الحزب الشيوعي الصيني”.

عَيش حياة بسيطة

لدى آل شي تقاليد بأن يكونوا حازمين مع الأطفال وبأن يعيشوا حياة بسيطة.

يوصي شي تشونج شون أطفاله بانتظام بأن يكونوا مدبرين. وكما ذكرت ابنته شي كياوكياو، كان شي تشونج شون يلتقط ويأكل حبوب الأرز المبعثرة وفتات الخبز من على الطاولة أثناء تناوله الطعام، وفي نهاية المطاف يمسح وعاء الحساء بالخبز.  كما اعتاد شي جين بينج وأخوه الأصغر على ارتداء الملابس والأحذية التي استغنى عنها أخواتهم الأكبر عمرًا.

وكتب شي جين بينج في خطاب عام 2001، مستعيدًا الذكريات بأن أباه قد عاش “حياة مدبِّرة بشدة”.  وأضاف أنه قد طور من عادات الصناعة والازدهار منذ الطفولة تحت تأثير أباه.

By webdesk