استشهد شاب فلسطيني، فجر اليوم الاثنين وأصيب آخران، خلال اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي، مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة).

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، في تصريحات صحفية، باستشهاد الشاب جميل محمد الكيال (31 عاما)، جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه.

وأضاف أن شابين آخرين (لم يكشف عن هويتهما) أصيبا جراء دعسهما من قبل جيب عسكري إسرائيلي.

وقال شهود عيان لـ “قدس برس”، إن “قوة متخفية من جيش الاحتلال بلباس مدني (مستعربين) تسللت إلى حي (رأس العين) بهدف اعتقال شاب تصفه بالمطلوب لها، وبعد أن تمكن المقاومون من كشف هويتهم، اقتحمت آليات الاحتلال العسكرية المدينة”.

وأضاف الشهود أنه على إثرها اندلع اشتباك مسلح عنيفة بين الطرفين، أسفر عن إصابة الشاب الكيال بجراح خطيرة في الجزء العلوي من جسده، وتم نقله إلى المشفى لتلقي العلاج، قبل أن يعلن عن استشهاده.

واسفرت العملية العسكرية أيضا عن دهس شابين بجيب الاحتلال، وكذلك اعتقال الشاب أمير الحاج من المنطقة.

من جانبها، أعلنت حركة “فتح” في نابلس، أن الشهيد هو جميل الكيال، الذي ارتقى إثر اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، في أحد أحياء البلدة القديمة في مدينة نابلس.

وأعلنت الحركة الحداد العام في نابلس، ودعت إلى تعطيل الحياة العامة، وإغلاق المحال التجارية، كما دعت إلى المشاركة الفاعلة في تشييع الشهيد.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply