0

“صحة” غزة تتسلم أجهزة فحص مسوحات مخبرية وتنفس اصطناعي

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، تسلمها جهاز فحص مسوحات مخبرية من منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى أجهزة تنفس اصطناعي من مؤسسات ماليزيا.

وقال مدير عام التعاون الدولي في الوزارة عبد اللطيف الحاج في مؤتمر صحفي: “تسلمنا اليوم جهاز فحص المسوحات المخبرية (بي سي آر) من منظمة الصحة العاليمة، والذي سيكون إضافة جيدة في عمل المختبر المركزي”.

وثمن دور منظمة الصحة العالمية ودعمها لجهود وزارة الصحة لمواجهة جائحة “كوفيد 19”.

ودعا الحاج كافة الجهات ذات العلاقة إلى العمل على دعم جهود وزارة الصحة بما يمكنها بالإيفاء بالخدمات الصحية المتعلقة بالجائحة.

وأوضح مدير عام الوحدات الفنية المساندة في وزارة الصحة أيمن الحلبي أن الجهاز الجديد سيعزز من عمل الطواقم الصحية العاملة في المختبر المركزي حيث يقوم بتجهيز العينات في المرحلة الاولى قبل قراءة النتائج وبوقت لا يتعدى 24 دقيقة .

من ناحيته، قال مدير مكتب الصحة العالمية في غزة عبد الناصر صبح،: “إن ما يميز الجهاز الجديد هو قدرته على تجهيز وفحص 100 عينة, وهو يأتي ضمن مجموعة الدعم المقدم من منظمة الصحة العالمية إلى وزارة الصحة لتعزيز جهودها في الفحص والعزل والمعالجة”.

وأشاد بجهود وزارة الصحة لمواجهة “كوفيد 19″، وقال: “إن تلك الجهود تتطلب من المواطن الالتزام باجراءات الوقاية والسلامة الصحية حتى يكون مساهما في انجاح تلك الجهود الصحية لمواجهة (كوفيد 19)”.

وفي السياق ذاته، أشار الحاج إلى أن وزارة الصحة تسلمت كذلك مساعدات طبية عبارة عن 10 أجهزة تنفس اصطناعي, وألبسة واقية للطواقم الصحية، مقدمة من مؤسسة “أحباء غزة ماليزيا”، وتجمع المؤسسات الماليزية لتعزيز جهود مواجهة جائحة “كوفيد 19″.

وأشاد بالدور المقدر لماليزيا حكومة وشعبا ومؤسسات في دعم مختلف القطاعات في فلسطين وغزة على وجه الخصوص .

وقال:” إن هذه المساعدات الجديدة ستساهم وبشكل جيد في تمكين الكوادر الصحية في تقديم الرعاية الصحية خلال جائحة كوفيد 19″ .

وأوضح مدير مؤسسة “أحباء غزة ماليزيا” محمد قمر الزمان, أن هذه المساعدات جاءت تتويجا لجهود قامت بها المؤسسة بالشراكة مع تجمع المؤسسات الماليزية والشعب الماليزي للوقوف الى جانب الأشقاء في فلسطين وتقديم المساعدة لهم في ظل هذه الجائحة ودليل محبة واخوة بين الشعبين”.

ويعاني قطاع غزة من نقص حاد في لوازم المختبرات وبنوك الدم، ما يؤثر على الفحوصات الأخرى التي يحتاجها مرضى “كورونا”.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات “كورونا” في غزة، 5 آلاف و442، منها ألفان و13 حالة نشطة، فيما تعافى 3 آلاف و398، وسجل 31 وفاة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply