0

عشرات المستوطنين بينهم وزير سابق يقتحمون ساحات “الأقصى”

اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي السابق لدى حكومة الاحتلال الصهيوني “اوري أرئيل” وعشرات المستوطنين المتطرفين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.

وأفادت مديرية الأوقاف الفلسطينية في القدس المحتلة، أن المستوطنين أدوا خلال الاقتحام، طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وقدموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وقدر المقتحمون بنحو 90 مستوطنًا، بينهم 47 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في باحاته، بالإضافة إلى اقتحام 7 من عناصر مخابرات الاحتلال.

وشددت شرطة الاحتلال شددت إجراءاتها على البوابات، ودققت في بعض هويات المصلين الوافدين للأقصى، وفتشت حقائب النساء قبيل الدخول إليه.

وتوافد العشرات من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل إلى المسجد، وانتشروا في باحاته ومصلياته، لقراءة القرآن، وسط تضييقات من الاحتلال.

وفي سياق آخر، ادعت شرطة الاحتلال وجود جهاز يشوش على أجهزتهم في المسجد الأقصى، وشرعت بالبحث عنه.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، في محاولة لبسط السيطرة الكاملة عليه.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply