0

عشرات المستوطنين يقتحمون “الأقصى” بعد رفض الاحتلال قرار “الأوقاف” بإغلاقه

أقدم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، على اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية، بعد رفض الأخيرة قرار مجلس الأوقاف الإسلامية بإغلاق المسجد الأقصى.

وأبلغت الشرطة الإسرائيلية “الأوقاف الإسلامية” رفضها الإغلاق، وبأنها هي التي تقرر ذلك، وستسمح بدخول المستوطنين للأقصى.

وبحسب شهود عيان، فقد اقتحم 124 مستوطنا باحات المسجد الأقصى، على شكل مجموعات متتالية من جهة “باب المغاربة”، ونفذوا جولات استفزازية.

وكان مجلس الأوقاف الإسلامية بالقدس، قرر، الأربعاء، تعليق استقبال المصلين بالمسجد الأقصى لمدة 3 أسابيع؛ بسبب انتشار جائحة كورونا بالأراضي الفلسطينية، رغم المناشدات بابقاء المسجد مفتوحا.

وقال عضو المجلس بالقدس حاتم عبد القادر، في تصريحات صحفية “قرر المجلس تعليق استقبال المصلين والزوار بالمسجد الأقصى لمدة 3 أسابيع بدءا من ظهر يوم الجمعة المقبل بسبب الانتشار الكبير لجائحة كورونا”.

إلا أن دائرة الأوقاف الإسلامية، قررت في وقت لاحق، عدم إغلاق المسجد الأقصى بعدما تبين أن السلطات الإسرائيلية ستمسح للمستوطنين باقتحام المسجد خلال فترة الإغلاق التي كانت مقررة للأسابيع الثلاثة المقبلة.

وكانت جماعات استيطانية، قد دعت في وقت سابق إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة قرب انتهاء السنة العبرية.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين منذ العام 2003 باقتحام المسجد الأقصى أحاديا، دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب “إسرائيل”.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply