0

“كورونا” تفتك بمجتمع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.. ألفان و695 إصابة منذ بدء الجائحة

قال مدير قسم الصحة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، عبد شناعة، إن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والتجمعات الفلسطينية، سجلت ألفين و695 إصابة بفيروس “كورونا”، منذ بداية الجائحة وحتى اليوم.

وأوضح شناعة لـ”قدس برس”، أنّ “الحالات النشطة هي 330، فيما سجل خلال الـ24 ساعة الماضية 33 إصابة، فيما سجل 89 وفاة جراء الإصابة بالفيروس، بين صفوف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان”.

وبين شناعة، أن “عدد المتعافين من الفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين، بلغ ألفين و276 شخصا”.

وتابع: “بالنسبة لأكثر المخيمات تسجيلًا للإصابات فهي مخيمات طرابلس، مع عدد إصابات وصل 99 حالة فاعلة، وصيدا بـ ،95 وصور بـ 93 حالة، وفي بيروت بلغ عدد الإصابات 41، أما البقاع فسجل 13 حالة فاعلة”.

وأوضح شناعة، أن “الأرقام تعتبر منخفضة عن السابق، وذلك يدلّ ربما على التزام الناس بقرار الحجر”.

وأكد أنّ الوكالة، “تقوم بكلّ ما يلزم لإبقاء الأمور تحت السيطرة والمتابعة اليومية؛ لرصد الإصابات في صفوف اللاجئين”.

وأكد شناعة على ضرورة التزام مجتمع اللاجئين بقرارات الإغلاق والحجر وعدم الاختلاط، وارتداء الكمامة والنظافة الشخصية، وفي ذلك سبيلًا للنجاة من “كورونا”.

بدورها أكدت وزارة الصحة اللبنانية، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وذكرت الوزارة في تقرير لها أمس، أنها سجلت 5 إصابات جديدة في مخيم نهر البارد (شمال لبنان)، و7 إصابات في مخيم البداوي (شمال لبنان)، وإصابتان في مخيم عين الحلو (جنوب لبنان).

وأشار التقرير إلى أن عدد الإصابات في بقية المخيمات، مدمج مع عدد الإصابات في المناطق اللبنانية التي يتواجدون فيها، وهي آخذة بالارتفاع.

ومنذ نحو أسبوع، دخل لبنان إغلاقًا كاملًا، مع تسجيل ارتفاع كبير في أعداد الإصابات والوفيات نتيجة الفيروس حيث بلغت وفقًا لتقرير وزارة الصحة أكثر من 110 آلاف إصابة، فيما سجل 852 وفاة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply