0

“لجنة دعم الصحفيين”: 65 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال نوفمبر المنصرم

قالت “لجنة دعم الصحفيين”، اليوم الثلاثاء، إنها رصدت نحو 65 انتهاكا بحق الصحفيين الفلسطينيين خلال تشرين ثاني/نوفمبر المنصرم.

جاء ذلك في التقرير الشهري، الصادر عن اللجنة (وهي منظمة غير ربحية وتضم صحفيين وكتّابا عربا)، لحالة الحريات الصحفية، ووصلت “قدس برس” نسخة منه.

وبحسب معطيات التقرير، فقد تم تسجيل 46 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الحريات الإعلامية والصحفيين، و7 انتهاكات من قبل جهات داخلية فلسطينية، و12 انتهاكا من قبل شركات مواقع التواصل الاجتماعي، لمواقع وصفحات وحسابات الصحفيين الشخصية.

وأفادت اللجنة، بأن الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة زادت خلال شهر تشرين ثاني/نوفمبر المنصرم من خلال اعتقال واحتجاز واستدعاء قوات الاحتلال الإسرائيلي 9 من الصحفيين، فيما تم إبعاد اثنين منهم، عن المسجد الأقصى أحدهم لمدة أسبوع، والآخر لمدة ستة أشهر.

كما سجل التقرير تعرض ثلاثة صحفيين في الضفة المحتلة للاعتداء بالرصاص والقنابل الغازية والقاء الحجارة عدا عن الركل والدفع من قبل الاحتلال الإسرائيلي خلال تأديتهم مهامهم الإعلامية.

في حين منعت قوات الاحتلال الصحفيين من ممارسة عملهم المهني في تغطية انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين والتي سجلت 11 حالة منع من التغطية، واحتجاز وتحطيم كاميرا ومعدات وبطاقات هوية لستة من الصحفيين، كما جدد الاحتلال قرار منع عمل لتلفزيون فلسطين في القدس والداخل المحتل لمدة 6 أشهر إضافية وللمرة الثالثة توالياً.

وفي محاولة لاجتثاث الرواية الفلسطينية وشطب كل ما يتعلق بفلسطين، تفرض مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي قيوداً ظالمة على المحتوى الفلسطيني، بضغوط من الاحتلال الإسرائيلي.

وسجل تقرير لجنة دعم الصحفيين خلال هذا الشهر أكثر من 12 حالة انتهاك لحذف حساب للصحفيين ومنع من النشر، كان من ضمنها استهداف منصة تويتر عشرات الحسابات لصحفيين ووكالات إعلامية بحجة انتهاك معايير وشروط الخدمة.

وعلى صعيد، الانتهاكات الفلسطينية الداخلية، سجل التقرير 7 من الانتهاكات خلال هذا الشهر في الضفة المحتلة، و3 في غزة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply