0

“مرة” في الذكرى الـ25 لاستشهاد عياش: رمز فلسطيني أسس مدرسة في مقاومة الاحتلال

قال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، في منطقة الخارج، رأفت مرة، إن “الشهيد يحيى عياش، سيظل رمزا وطنيا فلسطينيا حاضرا مع الاجيال في مختلف مراحل القضية الفلسطينية”.

وأضاف، في تصريح صحفي، بمناسبة مرور الذكرى الـ25 لاستشهاد قائد كتائب القسام، المهندس يحيى عياش، اليوم الاثنين، إن: “التاريخ سيذكر هذا الرجل وستخلده الروايات والأحداث العسكرية والسياسية، فلقد أذاق الاحتلال الإسرائيلي الرعب، وهز أسطورة الأمن الإسرائيلي”.

وأكد على أن “عياش استخدم عقله العلمي في التصنيع والتطوير، وتعاون مع رفاقه من أبناء حماس والقسام، ليؤسس مدرسة في مقاومة الاحتلال”.

وأوضح “مرة”، أن “الشهيد عياش، برع، في ظل ظروف سياسية وأمنية صعبة، مدافعا عن الشعب الفلسطيني وكرامة الإنسان، ليوقف الإرهاب الصهيوني المتصاعد”.

وتابع: “الشهيد نجح باجترح المعجزات، وتمكن من ضرب الاحتلال في العمق، وهز المجتمع الصهيوني، وحطم أسطورة الأمن والتفوق، ووجه لاتفاق أوسلو صفعات قاسية”.

ويصادف، غدا الثلاثاء، الذكرى الـ 25، لاستشهاد قائد مجموعات الاستشهاديين بكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يحيى عياش، بعملية اغتيال شمالي قطاع غزة.

ونشط يحيى عياش في صفوف كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، منذ مطلع عام 1992، وتركز نشاطه في مجال تركيب العبوات الناسفة من مواد أولية متوفرة في الأراضي الفلسطينية.

وعقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في شباط/ فبراير 1994، طور أسلوبا بالهجمات سمي “العمليات الاستشهادية”، واعتبر مسؤولا وقتها عن سلسلة من هذا النوع من الهجمات، ما جعله على رأس المطلوبين للاحتلال الإسرائيلي.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply