0

مصر.. إطلاق سراح الفلسطيني رامي شعث وترحيله إلى باريس

أعلنت أسرة الناشط المصري – الفلسطيني، رامي شعث، أن السلطات المصرية أفرجت بالفعل عن نجلها، وقامت بترحليه إلى العاصمة الفرنسية باريس.

جاء ذلك في بيان صدر عن الأسرة صباح اليوم السبت، وتناقلته وسائل إعلام مصرية.

والإثنين الفائت؛ أعلن عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، محمد أنور السادات، عن إنهاء حبس الناشط السياسي رامي شعث، وإخلاء سبيله وترحيله إلى خارج مصر بصورة وشيكة.

وقال السادات إن شعث “سيتم إخلاء سبيله قريباً بقرار من الجهات القضائية المختصة”.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت شعث في 5 تموز/يوليو 2019 من منزله في القاهرة، في إطار حملة أمنية واسعة استهدفت نشطاء سياسيين وحزبين وصحافيين ونقابيين ورجال أعمال من خلفيات سياسية واسعة، في القضية المعروفة إعلامياً باسم قضية “خلية الأمل”.

وفي نيسان/أبريل 2020، أُدرج اسم شعث على القائمة المصرية لـ”الكيانات والأفراد الإرهابيين”، في قرار انتقدته بشدة منظمات غير حكومية وخبراء أمميون.

وواجه شعث اتهامات في القضية التي تحمل رقم 930 لسنة 2019، حصر أمن دولة عليا، بـ”ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون”.

وشعث هو ناشط سياسي يبلغ من العمر 50 عاماً، وأحد مؤسسي حزب الدستور وحركة “مقاطعة إسرائيل” في مصر(BDS)، التي من مطالبها سحب الاستثمارات الاقتصادية المصرية من “إسرائيل” وفرض عقوبات عليها.

ويحمل شعث جنسيتين عربيتين هي المصرية والفلسطينية، وهو نجل القيادي نبيل شعث، الذي شغل عدة مناصب في السلطة الفلسطينية، من بينها وزير الخارجية، ونائب رئيس مجلس الوزراء.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply