قال رئيس القائمة العربية الموحدة في “الكنيست” (برلمان الاحتلال)، منصور عباس، إنه لا يمانع أن يكون شريكًا في حكومة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو.

وأكد خلال ندوة ثقافية أقيمت في بلدة “باقة الغربية” شمالي فلسطين المحتلة، اليوم السبت، أنه لا يمانع من “حصول شراكة ائتلافية حتى مع بتسالئيل سموتريتش (نائب عن حزب البيت اليهودي المتطرف)، وإيتمار بن غفير (نائب يميني متطرف)، طالما أنهما لن يرفضا الشراكة معه”.

وأضاف عباس أنه لن يدعو أي شخصية عربية لتقديم الاستقالة، في إشارة إلى الضغوط التي يمارسها نواب عرب على النائبة غيداء ريناوي زعبي من حركة “ميرتس” الإسرائيلية؛ لتقديم استقالتها من “الكنيست”، إثر خلافات داخل الائتلاف الحكومي الإسرائيلي.

وأعلنت القائمة العربية الموحدة (ائتلاف أحزاب عربي داخل أراضي الـ48)، الذي يمثله أربعة نواب في “الكنيست” الإسرائيلي (من أصل 120 نائبا)، الانضمام إلى الائتلاف الحكومي الإسرائيلي في أيار/مايو 2021.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply