0

منع زيارة أسير أجرى عملية قلب مفتوح.. “حماس” تندد بـ”سادية” الاحتلال

قالت حركة

المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الإثنين، إن تعامل الاحتلال الإسرائيلي مع المعتقلين الفلسطينيين “يخالف القوانين والأعراف الدولية”.

جاء ذلك تعقيبا على منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الزيارة لذوي الأسير عايد خليل، بعد إجرائه عملية قلب مفتوح، بحسب بيان للناطق باسم الحركة، حازم قاسم.

وقال قاسم، إن “منع الاحتلال لذوي الأسير عايد خليل من زيارته بعد إجرائه عملية قلب مفتوح، يعكس سادية إدارة سجون الاحتلال، وإجرامها في التعاطي مع أبسط حقوق الأسرى”.

وأضاف أن “الاحتلال يتحمل مسؤولية هذا السلوك، وهذه السياسة المخالفة لكل القوانين والأعراف”.

وعايد خليل، اُعتقل عام 1989 وحكمت عليه “إسرائيل” بالسجن المؤبد، واستمر اعتقاله حتى عام 2011، بصفقة تبادل الأسرى المعروفة بـ”صفقة شاليط”، إلا أن الاحتلال أعاد اعتقاله عام 2014، بحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).

وتابع قاسم: “تفاقم الحالة الصحية للأسير خليل ناتج عن سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال ضد الأسرى، وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة الذين يعدون بالمئات”.

ودعا الجهات الدولية “للضغط على الاحتلال لوقف انتهاكه للقانون الدولي خصوصا في موضوع الأسرى”.

وشدد قاسم على أن “قضية الأسرى ستظل أولوية للمقاومة الفلسطينية حتى كسر القيد عنهم، وانتزاع حريتهم من سجون الاحتلال الصهيوني”.

وتعتقل “إسرائيل” في سجونها نحو 4500 فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين القاصرين، قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 370، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply