0

“نادي الأسير”: “تل أبيب” ستفرج عن أسير سوري بوساطة روسية

قال “نادي الأسير” الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إنه حصل على معلومات أولية بوجود قرار لدى سلطات الاحتلال، بالإفراج عن الأسير السوري ذياب قهموز، من قرية “غجر” في مرتفعات الجولان السوري المحتل.

وأضاف في تصريح صحفي، أن الإفراج يأتي بموجب “صفقة تمت بين سورية والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية”.

وذكر نادي الأسير أن قهموز معتقل منذ عام 2016، ومحكوم بالسّجن 14 عامًا.

وأوضح نادي الأسير أنه وحتى الآن تجري مفاوضات حول نقله إلى سورية أم إلى قريته الغجر في الجولان المحتل، حيث يصر الأسير أن يتم الإفراج عنه إلى قريته.

ولفت نادي الأسير، إلى أن عملية تبادل جرت في شهر أبريل عام 2019، بين سورية والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية، والتي جرى بموجبها تسليم جثمان الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل الذي فُقد في معركة “السلطان يعقوب” عام 1982 إبان حصار بيروت خلال الغزو الإسرائيلي على لبنان، مقابل الإفراج عن أسرى.

وكانت حكومة الاحتلال، قد عقدت مساء أمس الثلاثاء، اجتماعا دعا إليه بشكل مفاجئ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، لبحث “مسألة متعلقة بسورية”.

وأشارت الإذاعة العبرية، أنه جرى عبر الفيديو وعلى خلفية اتصالات مكثفة على أعلى مستوى بين “إسرائيل” وروسيا حول “قضية إنسانية” متعلقة بسورية.

وأوضحت الهيئة أن “تل أبيب” توجهت مؤخرا إلى موسكو بطلب المساعدة في مسألة “إنسانية” في سورية.

يشار إلى أنه في الأسبوع الماضي هاتف رئيس نتنياهو نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما أجريت اتصالات بين وزيري خارجية ودفاع البلدين، بحسب المصدر ذاته.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply