0

“هشام قاسم” يستنكر “قرصنة” فيسبوك للمحتوى الفلسطيني

استنكر رئيس الدائرة الإعلامية، في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بالخارج، هشام قاسم، “ازدواجية المعايير التي تنتهجها إدارة الفيسبوك، في محاربتها للمحتوى الفلسطيني، فيما تطلق العنان للصفحات الإسرائيلية التي تدعو للعنصرية والكراهية”.

وعدّ “قاسم”، في تصريح خاص لـ”قدس برس”، تعليقا على إغلاق إدارة الفيسبوك صفحة وكالة شهاب الإخبارية، التي يتابعها أكثر من سبعة ملايين شخص، أنها خطوة “تتزامن مع المساعي الإسرائيلية في طمس الرواية الفلسطينية، وتغييب الصورة الحقيقية عن انتهاكات الاحتلال عن العالم”.

وشدد القيادي في “حماس”، على أن هذه “السياسة التعسفية والظالمة، التي تنتهجها إدارة الفيسبوك، منافية لكل المواثيق والمعاهدات الدولية، التي تنص على احترام حرية الرأي والتعبير، وتشكل اعتداء سافرا على حق البشر، بإبداء رأيهم بحرية في قضايا عامة”.

وطالب “قاسم”، “إدارة الفيسبوك بالاستقلالية والإنصاف، وعدم التماهي والانحياز مع الراوية الإسرائيلية التحريضية، ضد المحتوى الفلسطيني، ومحاولات اجتثاث الرواية الفلسطينية بشكل كامل، والتغطية على جرائم الاحتلال”.

وحثّ الشباب العربي والفلسطيني على “مواجهة تغول وقرصنة إدارة الفيسبوك، بابتكار منصات بديلة، وإطلاق حملات إلكترونية ضد عنصرية الفيسبوك”.

وسبق استهداف صفحة وكالة “شهاب”، إغلاق إدارة “الفيسبوك” العشرات من الصفحات، التي تتبع مؤسسات صحفية فلسطينية وشخصيات مؤثرة، وأخرى داعمة للقضية الفلسطينية.

يشار إلى أنه خلال عام 2020، وثق مركز “صدى سوشال” 1200 انتهاك بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي 2018، أعلنت ما يسمى وزارة “القضاء” الإسرائيلية أن إدارة “فيسبوك” استجابت عام 2017 لنحو 85 بالمئة من طلبات “إسرائيل”، لإزالة وحظر وتقديم بيانات خاصة بالمحتوى الفلسطيني على الموقع.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply