0

هنية يبحث مع ملادينوف تطورات المصالحة الفلسطينية

بحث رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، مساء اليوم الاثنين، مع المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف تطورات المصالحة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع هنية مع ملادينوف افتراضيا، حسب بيان صادر عن الحركة.

وقالت الحركة: “جرى خلال اللقاء التركيز على مسار الحوار الوطني لإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية”.

واعتبر رئيس الحركة بحسب البيان “هذا المسار خيارا استراتيجيا للحركة”.

واستعرض هنية، محطات الحوار الجاري مع حركة فتح والفصائل الفلسطينية.

وقال إن “الآفاق الواعدة التي تلوح أمامنا للتوصل إلى اتفاق وطني شامل لحماية قضيتنا، وتحقيق الشراكة الوطنية في الميدان والسلطة ومنظمة التحرير، وذلك استشعارًا من الجميع بخطورة التحدي الذي تمر به القضية الفلسطينية والأخطار المشتركة”.

وأشاد هنية،” بالمناخ الذي يسود الحوارات الجارية، والروح الوطنية العالية التي يتحلى بها الجميع خلال هذه الجولات”.

وأضاف أن “ما يدور الآن هو نقاش جاد ومعمق بين قيادة حركتي حماس وفتح يعكس إرادة قيادة الحركتين، والتصميم على طيّ صفحة الانقسام، وتجاوز الخلافات، والتأسيس لمرحلة ترتكز على مفهوم التوافق الوطني واستعادة وحدة وفعالية الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وبناء مؤسساتنا الوطنية بما يضمن مشاركة الجميع في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة”.

وأشار هنية إلى أن “هناك بعض الضغوط الخارجية لإعاقة مسار الوحدة الوطنية، لكنها لن تنجح في إيقاف الجهد المشترك، ولن نسمح بالعودة إلى الوراء”.

من جانبه عبر نيكولاي ملادينوف بحسب ما ذكر البيان “عن دعم الأمم المتحدة لكل الخطوات التي من شأنها تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وبناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس ديمقراطية”.

وشدد “على أهمية استمرار الأجواء الإيجابية السائدة لإنجاز اتفاق وطني فلسطيني”.

وخلال الشهر الماضي، أجرى وفدان من الحركتين لقاء في مدينة اسطنبول، اتفقا خلاله على “رؤية”، ستقدم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply