0

هيئة فلسطينية: لا علاقة للإمارات بعودة “سهل قاعون” إلى أصحابها

نفت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (تابعة لمنظمة التحرير)، ما ادعاه موقع إماراتي، بأن تدخّل أبوظبي، أسفر عن إعادة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لمئات الدونمات من الأراضي، شمالي الأغوار إلى أصحابها الفلسطينيين.

وقالت الهيئة في بيان، نشر اليوم الاثنين، عبر صفحتها على “فيسبوك”: “تدّعي بعض الأطراف الدولية، أنها استعادت سهل قاعون للفلسطينيين، وهنا نوضح لكم الحقيقة، هذا نضال وكفاح فلسطيني قادته مؤسسات دولة فلسطين، وأصحاب الأراضي الأبطال الذين رفضوا المساومة على أراضيهم على مدى نصف قرن”.

وأضافت “نجحنا باسترجاع سهل قاعون إلى أصحابه الفلسطينيين بعد 46 عاماً من طردهم منه حيث أعلن عام 1974 منطقة عسكرية ولاحقاً أقام الاحتلال جدار الفصل العنصري الذي أخرج هذا السهل خارج الجدار”.

وتابعت الهيئة: “ومنذ عام 2012 قام محامو الهيئة بمحاولات عديدة مع مايعرف بالإدارة المدنية ودائرة الأراضي والمحاكم الاسرائيلية، حيث حصل المحامون عام 2013 على كتاب اعتراف من دائرة الأراضي بأنها أجرت الأراضي لكيبوتس معراف عن طريق الخطأ وطالبت المستوطنين باخلاء الأراضي، إلا أن المستوطنين رفضوا إخلاء الأرض، وفي عام 2015 تولى محامو هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الملف ونجحوا عام 2017 في الحصول على قرار بإعادة الأراضي لأصحابها”.

وأكدت الهيئة أن “محاموها تابعوا القضية حتى تم إخلاء كافة المستوطنين وإزالة مزارعهم من الأرض البالغة مساحتها 1250 دونم، واستمرت الهيئة بالتعاون مع المحافظة ومجلس بردلة بالعمل على تمكين المزارعين من حراثة الأرض وزراعتها حتى نجحت هيئة الشؤون المدنية في تمكين أصحابها من الدخول اليها”.

وكان موقع “العين” الإخباري الإماراتي، ادعى أن دخول الفلسطينيين إلى أراضيهم، بعد 46 عاما من المنع، تم بفضل تدخّل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت محاكم الاحتلال أصدرت قرارا عام 2017، بإعادة “سهل قاعون”، إلى أصحابه من الفلسطينيين، وإخلاء المستوطنين منه، وتم تنفيذ القرار، نهاية الشهر الماضي.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply