‫أوبو تكشف عن رؤيتها الجديدة لقطاع التكنولوجيا وتستعرض أحدث ابتكاراتها خلال فعالية “يوم ‘أوبو’ للإبتكار” 2020

·  أوبو تعتمد شعار “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم” وتكشف عن استراتيجيتها الجديدة لقطاع التكنولوجيا تحت اسم   3+N+X

·  الظهور الأول لجهاز أوبو إكس 2021 بالشاشة المرنة القابلة للطي، ونظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزز، وتطبيق ‘سايب ريل’ بالواقع المعزّز والمخصص لتحديد احداثيات الموقع ثلاثي الأبعاد بدقّة متناهية، وجميعها تمهّد الطريق لاكتشاف تكنولوجيا المستقبل وتعزيز تفاعل المستخدم مع الأجهزة

­­­­­­­­

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17  نوفمبر 2020 – أطلقت أوبو، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، اليوم في مدينة شنجن الصينية فعاليتها السنوية المنتظرة حول الإبتكار، “أوبو إينو داي 2020” (OPPO INNO DAY) أو “يوم ‘أوبو’ للإبتكار” 2020، تحت عنوان “رحلة عبر المستقبل”. وكشفت أوبو خلال الفعالية التي تتمحور حول موضوع إنترنت التجارب عن رؤيتها الجديدة لقطاع التكنولوجيا، والتي لخصتها في منهجية “الابتكار الخام” وتحت شعار “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”. كما كشفت الشركة عن استراتيجية3+N+X  للتطوير التقني والتي ستمثل توجّه أوبو للسنوات القادمة. وأعلنت الشركة خلال الفعالية أيضاً عن ثلاثة مفاهيم جديدة كلياً ستحدث تغييراً جذرياً في قطاع التكنولوجيا المستقبلي، وهي جهاز أوبو إكس 2021 (OPPO X 2021) بالشاشة المرنة القابلة للطي، ونظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزز (OPPO AR Glass 2021)، وتطبيق ‘سايب ريل’ بالواقع المعزّز (OPPO CybeReal AR) والمخصص لتحديد احداثيات الموقع ثلاثي الأبعاد متناهي الدقّة.

OPPO X 2021

تحت شعار “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”، أكدت أوبو إطلاق استراتيجيتها الجديدة لقطاع التكنولوجيا تحت اسم 3+N+X .

خلال فعالية يوم ‘أوبو’ للإبتكار” 2020، أكد توني تشن، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أوبو، عزمها على اتباع منهجية “الابتكار الخام”، وتوسيع مجالات الابتكار في الشركة ضمن سياق استراتيجية 3+N+X. وانطلاقاً من شعار “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”، تهدف أوبو إلى توجيه ابتكاراتها لتتمحور حول المستخدم بشكل أساسيّ”.

وقال تشن: “تستخدم أوبو التكنولوجيا لتمكين الناس من التمتّع بالجمال من حولهم وإطلاق العنان لخيالهم في المستقبل؛ وبالتالي مساعدة الجميع على الاستمتاع بتجربة تكنولوجية تفوق توقّعاتهم. وفقًا لذلك، قررنا اعتماد استراتيجيتنا الجديدة لقطاع التكنولوجيا التي تحمل اسم 3+N+X لتعزيز مسيرة أوبو الإبداعية على المدى الطويل”.

ويشير الرقم 3 في اسم الاستراتيجية إلى ثلاثة محاور للتكنولوجيا والمتمثّلة في المعدّات، والبرمجيات والخدمات السحابية، والتي تساعد أوبو على توفير حياة ذكية متكاملة للمستخدمين حول العالم. أما حرف N فيرمز إلى الخبرات المختلفة التي تتمتع بها أوبو، خصوصاً في مجالات الواقع المعزز، والخصوصيّة، والوسائط المتعددة والإتصال. بدوره، يرمز الحرف X إلى قدرة أوبو على التميز وتقديم خدمات وحلول مبتكرة، مثل تقنية الشحن فائق السرعة التي توفّر تجربة استثنائية للمستخدم.

من جهته، صرّح ليفين ليو، نائب الرئيس ورئيس معهد الأبحاث في أوبو، قائلاً: “من المهم بناء القدرات التقنية، ولكن الأهم من ذلك هو دمجها بشكل مبتكر. ونحن في أوبو نؤمن بواجبنا في حلّ كافة التعقيدات التقنية وتوفير حلولاً عمليةً من أجل تجربة مستخدم سلسة وممتعة”.

أوبو تبتكر أساليب جديدة لاستكشاف مستقبل التكنولوجيا وتعلن عن ثلاثة ابتكارات جديدة

كشفت أوبو خلال الفعالية عن ثلاثة مفاهيم لمنتجات جديدة كلياً، تقدم مستويات غير مسبوقة من التفاعل بين المستخدم والأجهزة الذكية لاختبار تكنولوجيا المستقبل.

ويمثّل المنتج الأول وهو جهاز أوبو إكس 2021 (OPPO X 2021) أحدث ما توصل إليه قسم الأبحاث والتطوير لدى أوبو في مجال تصميم وتصنيع الشاشات المرنة، والذي يوفّر للمستخدمين تجربة تفاعلية أقرب إلى الواقع. ويضم “أوبو إكس 2021” القابل للطي بشكل كامل ثلاثة تقنيات طورتها أوبو، تشمل نظام حركة آليّة جديد لطيّ الشاشة، وهيكل مزدوج، وشاشة خاصة عالية التحمّل مزوّدة بمسار منحني ليساعد على طيّها بسرعة وانسيابية. وتأتي الشاشة القابلة للطيّ بتقنية OLED التي يمكن تقليصها حتى 6.7 بوصة أو تكبير قياسها حتى 7.4 بوصة، مما يسمح للمستخدم بتعديل قياس الشاشة في الجهاز حسب الحاجة عند وقت الاستخدام.

أمّا المنتج الثاني فهو نظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزز (OPPO AR Glass 2021)، والتي تمثّل مرحلة جديدة كلياً في استثمار أوبو في العالم الرقمي. ويقوم المفهوم الجديد على تصميم جديد كليّاً، وتتميّز نظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزز بوزنها الخفيف جداً الذي جاء أخفّ وزناً من الطراز السابق بنسبة 75%. وتقوم النظارات الجديدة على تقنية بيردباث البصرية (Birdbath Optical Solution)، التي تقدم تجربة استثنائية للمستخدم.

كما تأتي نظارات الواقع المعزز 2021 مع مجموعة واسعة من الحساسات والمستشعرات، تشمل كاميرتين بعدسة عين السمكة الواسعة جداً، ومستشعر ToF لتحديد المسافة بين الكاميرا وما يتم تصويره، وحساس لوني RGB. وتدعم النظارات الجديدة مجموعة واسعة من وسائل تفاعل أقرب إلى الواقع، تشمل التفاعل عبر الهاتف الذكي، والتفاعل عن طريق الإيماءات، وتحديد الموقع ثلاثي الأبعاد خلال أجزاء صغيرة من الثانية. كما توفّر النظارات الجديدة تجربة أكثر واقعية للمستخدمين في عالم الواقع المعزّز، وذلك من خلال التحديث المستمر للبيانات حول موقع المستخدم بشكل تلقائي.

أما الابتكار الثالث هو تطبيق ‘سايب ريل’ بالواقع المعزّز (OPPO CybeReal AR) والمخصص لتحديد احداثيات الموقع ثلاثي الأبعاد بدقّة متناهية. ويقوم تطبيق ‘سايب ريل’ بالواقع المعزّز على تقنية عالية الدقة مع قدرة معالجة فائقة مدعومة من ثلاث تقنيات أساسية قامت أوبو بتطويرها، تشمل تقنية تحديد الموقع عالية الدقة، وتقنية محاكاة الواقع الفعلي، وتقنية سحابة أوبو (OPPO Cloud)، وجميعها تساهم في تعزيز رحلة المستخدم في عالم الواقع الإفتراضي.

وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي تنعقد فيها فعالية “يوم ‘أوبو’ للابتكار” بنجاح منقطع النظير. وقد أكد توني تشن عزم أوبو وتصميمها على بناء “عالم أفضل للإنسانية” من خلال “الابتكار الخام”. وتقوم منهجية أوبو الجديدة في الابتكار والتكامل التقني على تقديم أعلى مستويات الابتكار مع لمسة إنسانية تثري تجربة المستخدم، بالإضافة إلى توفير تقنيات سهلة الاستخدام تلائم الحياة العصرية وتحقق تغييراً إيجابياً في حياة المستخدمين. وستستمر أوبو في العمل مع شركائها في جميع أنحاء العالم للتخلص من مفهوم المنافسة السلبية وتعزيز التعاون بهدف بناء تقنيات تخدم الإنسانية بشكل أكبر في المستقبل.

لمزيد من التفاصيل يرجى التواصل مع

لوسي عزيز

المديرة الإقليمية للعلاقات العامة

أوبو

البريد الإلكتروني: lucy.aziz@oppo.ae

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، حيث توفر منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وأربعة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 12 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1336729/OPPO_X_2021.jpg