كوانزو، الصين، 12 يناير 2022 /PRNewswire/ — في إطار فعاليات «أسبوع غوانغدونغ» التي ستُعقد في جناح الصين في معرض «إكسبو 2020 دبي»، ستنطلق فعاليات معرض (الإمارات – غوانغدونغ) في 11 يناير 2022، لعرض منتجات الشركات العاملة في مقاطعة غوانغدونغ افتراضيًا من خلال بث مباشر عبر الإنترنت، بمشاركة أكثر من 300 شركة.

وتساعد استضافة إكسبو 2020 دبي لفعاليات هذا المعرض على تعزيز حركة التبادل الاقتصادي والتجاري بين الصين والإمارات العربية المتحدة، كما تسهم إسهامًا كبيرًا في فتح المزيد من آفاق التعاون بين البلدين لتحقيق مكاسب مشتركة لكل منهما. ويُعدّ هذا المعرض منصة رئيسية تتعاون من خلالها الشركات العاملة في كلا البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية في مرحلة ما بعد الجائحة؛ وهو ما يُسهم بدوره في رفع مستوى التجارة الثنائية بينهما.

ونظرًا لاستمرار جائحة كورونا، ستُعقد فعاليات المعرض عبر الإنترنت، وسيحتوي هذا المعرض على مساحات مخصّصة لعرض المنتجات، وللعروض الترويجية، ولإجراء المفاوضات، وللمواءمة الدقيقة بين العرض والطلب؛ وهو ما سيساعد على تسهيل عقد شراكات تجارية واستثمارية بين الشركات التي تقع مقرّاتها في غوانغدونغ، والشركات التي تقع مقرّاتها في الدول والمناطق المستهدفة بمبادرة «الحزام والطريق». وستشهد فعاليات المعرض مشاركة عدد من الشركات ذات العلامات التجارية المعروفة في غوانغدونغ من بينها مجموعة Han’s Laser Technology Industry ، وشركة Guangzhou Renault Biotechnology؛ حيث ستعرض هذه الشركات أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في قطاعي التصنيع الذكي والإلكترونيات الذكية.

 وتجدر الإشارة إلى أنّ فعاليات المعرض ستُبث في وقت متزامن على أجهزة كمبيوتر ذات شاشات كبيرة، وأجهزة محمولة ذات شاشات صغيرة، وكذلك عبر برامج WeChat المصغرة ضمن فعاليات «أسبوع غوانغدونغ» المقامة في جناح الصين في معرض إكسبو 2020 دبي؛ وذلك بهدف زيادة نسب مشاهدة العروض المقدّمة وجلب المزيد من فئات العملاء. ويتيح هذا المعرض الفرصة للعارضين لعقد شراكات في مجالات الإنتاج والتسويق مع شركات من أكثر من 40 دولة ومنطقة في جميع أنحاء العالم، وزيادة معدّلات العرض والطلب، وتعزيز تبادل المعلومات، وإجراء المزيد من المفاوضات التجارية بينها وبين هذه الشركات. كما تشارك في المعرض غرفة تجارة وصناعة دبي واتحاد الشركات الإماراتية في غوانغدونغ، وهو ما يسهم في مساعدة الشركات الصينية على فهم طبيعة عمل القطاعات التجارية والأسواق في الإمارات، كما يزيد من فرصها في عقد شراكات مع شركات إماراتية.

ولا تزال هناك إمكانات ضخمة وآفاق واعدة لزيادة أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والإمارات العربية المتحدة؛ حيث تشير الإحصائيات إلى أنّ دولة الإمارات تستضيف حاليًا أكثر من 4000 شركة صينية، وتُعدّ ثاني أكبر شريك تجاري للصين في المنطقة العربية، كما يجري حاليًا تنفيذ سلسلة من المشروعات الكبرى في إطار العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

رابط الصورة المرفقة:  https://mma.prnewswire.com/media/1722782/20220110150101.jpg

By webdesk