أدانت وزارة الخارجية في حكومة السلطة الفلسطينية، اليوم السبت، القمع الوحشي الذي ارتكبته قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد الفلسطينيين الذين اعتصموا في ترقوميا (جنوب الخليل) دفاعا عن أراضيهم المهددة بالمصادرة.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه “قدس برس”، إن “الاحتلال يصادر أراضي المواطنين الفلسطينيين، وينكل بهم لسلب إرادتهم في الدفاع عنها”.

وحمّلت الوزارة “الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن القمع الوحشي واعتداءات المستوطنين”، ودعت إلى “التنسيق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية المختلفة، بهدف توثيق هذه الانتهاكات، ورفعها للمحاكم الدولية المختصة لضمان محاسبة ومحاكمة مرتكبيها”.

وأصيب، اليوم السبت، شاب فلسطيني بالرصاص الحي، وآخر بقنبلة صوت في الرأس، والعشرات بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على محاولة الاستيلاء على أراضي الفلسطينيين في منطقة الطيبة.

وسلمت قوات الاحتلال، إخطارات لنحو 10 ملاك في الطيبة، بإخلاء أراضيهم، المزروع قسم منها بالزيتون، والبالغة مساحتها أكثر من 600 دونم، بحجة أنها أملاك للاحتلال.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply