“حماس” تستنكر “أسرلة التعليم” في القدس

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الجمعة، سياسات الاحتلال الإسرائيلي ضد النظام التعليمي الفلسطيني في القدس المحتلة.

ونددت الحركة، على لسان الناطق باسمها عن مدينة القدس، محمد حمادة، بـ”محاولات الاحتلال المتصاعدة لشطب المناهج الفلسطينية، وتشويه الهُوية الفلسطينية، وطمس معالمها لدى الجيل الناشئ، والحد من إمكانية تطوير البيئة المدرسية والتعليمية داخل مدارس القدس”.

وأكد حمادة في تصريح مكتوب تلقته “قدس برس”، أن “محاولات أسرلة المناهج التعليمية، والعبث بمؤسساتنا التعليمية الوطنية، لن تُفلح، وستتحطم على صخرة ثبات ووعي أبناء شعبنا”.

وأشاد بالمؤسسات التعليمية الفلسطينية، واصفًا دورها بـ”الوطني الرّائد”.

وأكد حمادة على دعم “حماس” للمؤسسات التعليمية، داعيًا إلى “حشد الموارد والطاقات، رسميًا وشعبيًا، لتعزيز منظومة التعليم الوطني في مدينة القدس، لتمكين شعبنا من حقوقه كافة، وفي مقدمتها حقه في التعليم”.

يذكر أن سلطات الاحتلال ألغت، أمس الخميس، تراخيص ست مدارس في مدينة القدس المحتلة، بزعم تدريس مضامين “تحرض على دولة وجيش الاحتلال في الكتب المدرسية”.

واستهدف قرار الاحتلال مدارس الإيمان، بأفرعها الخمسة، ويبلغ عدد طلابها نحو ألف و755 طالبا وطالبة، والكلية الإبراهيمية التي يبلغ عدد طلابها 288 طالبا وطالبة.

Source: Quds Press International News Agency