متابعة 1 – استشهاد فتى فلسطينيي شرق رام الله

استشهد الفتى أمجد أبو عليا (16 عامًا)، بعد ظهر اليوم الجمعة، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية “المُغير”، شمال شرقي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسل “قدس برس” أن الفتى أبو عليا وحيد والديه، وقد استشهد إثر المواجهات التي اندلعت في البلدة قبل صلاة الجمعة.

وقالت وزراة الصحة في السلطة الفلسطينية إن “فتى (16 عامًا) استشهد متأثرًا بجروح أصيب بها بالرصاص الحي الذي أطلقه الاحتلال عليه، في قرية المغير”.

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت، قبل ظهر اليوم الجمعة، بين عشرات الشبان الفلسطينيين ومستوطنين بحماية قوات الاحتلال، في قرية “المُغير” شمال شرقيّ مدينة رام الله.

واندلعت المواجهات إثر فعاليات رافضة للاستيطان شهدتها القرية، شارك فيها أهالي “المغير” ونشطاء في المقاومة الشعبية.

وقال مسؤول اللجان الزراعية (غير حكومية) كاظم حج محمد، في تصريحات صحفية، إن “مستوطنين هاجموا الفعالية في المنطقة الشرقية واعتدوا على المشاركين، حيث حاول الأهالي التصدي للمستوطنين، فيما أقدم الاحتلال على إطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية بكثافة”.

وأضاف أن “شابين أصيبا بالرصاص الحي، إضافة لإصابة عدد من المواطنين بالمطاط والاختناق”.

Source: Quds Press International News Agency