(محدث) إطلاق سراح رهائن الكنيس اليهودي في ولاية تكساس ومقتل محتجزهم

أطلق سراح جميع الرهائن الذين كانوا محتجزين في كنيس يهودي بولاية تكساس الأمريكية، ليلة الأحد، فيما قتل محتجزهم.

جاء ذلك على لسان حاكم تكساس، غريغ أبوت، الذي أعلن أنهم خرجوا أحياء وسالمين من دون إصابات، في عملية أمنية أسفرت عن مقتل محتجزهم، بعد 10 ساعات من احتجازهم.

فيما أفادت وسائل إعلام أمريكية، مساء السبت، بأن مسلحا “احتجز عددا من الرهائن” داخل كنيس “بيث إسرائيل” بمدينة “كوليفيل”.

ونقلت عن رقيب شرطة كوليفيل، دارا نيلسون، قولها: “إن مكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة تكساس للسلامة العامة، يساعدون في التعامل مع وضع الرهائن.

وكشفت نيلسون، عن أن مفاوضي مكتب التحقيقات الفيدرالي يتواصلون مع الشخص الموجود في المبنى، لافتة إلى أنه “لا يوجد تهديد لعامة الناس” في هذا الوقت.

وأعلنت شرطة المدينة عبر “تويتر” أنها طلبت من الأشخاص الساكنين قرب الكنيس إخلاء منازلهم.

يأتي هذا في وقت نقلت فيه الشبكة الأمريكية عن مسؤول أمريكي (لم تسمه)، إن البيت الأبيض يتابع حالة الرهائن، وأن فريقا من شرطة التدخل السريع “سوات” حاصر المبنى.

وبحسب صحيفة “فورت وورث ستار تلغرام” الأمريكية، “تم تصوير بداية الحادثة في بث مباشر على فيسبوك، عندما دخل المسلح وبدأ بالصراخ حول أمور دينية”.

فيما ذكر موقع “ذا ديلي بيست” الأمريكي، أن “البث المباشر استمر لفترة من الزمن، دون التمكن من رؤية أي شخص في المكان، لكن سُمع صوت لرجل بلكنة بريطانية يهدد بإطلاق النار على أي شخص يتدخل”.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.