كشفت وسائل إعلام عبرية، أن “الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل آموس هوكستين، زار تل أبيب سراً، مساء أمس الاثنين”.

ونقل موقع /واللا/ العبري، اليوم الثلاثاء، عن مصدرين لم يسمّهما، أن “هوكستين غادر تل أبيب بعد لقائه طاقم المفاوضات الإسرائيلية لترسيم الحدود المائية مع لبنان”، مشيرا “لتقدم محتمل في المفاوضات بين الطرفين”.

وأمس، أعرب هوكستين، عن تفاؤله بالوصول إلى اتفاق في الأسابيع المقبلة، حول ترسيم الحدود البحرية المشتركة بين لبنان و”إسرائيل”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، أعقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، في قصر بعبدا الرئاسي شرق بيروت.

وقال هوكستينك: “أنا ممتنّ للرئيس عون على الاجتماع مع الرؤساء، وأنا متفائل جداً للوصول إلى اتفاق في الأسابيع المقبلة”.

وكشف قائلا: “سأعود إلى المنطقة قريبا للوصول إلى اتفاق بشأن ترسيم الحدود البحرية”.

وتبلغ المنطقة المتنازع عليها 860 كيلومترا مربعا، بحسب الخرائط المودعة من جانب لبنان و”إسرائيل” لدى الأمم المتحدة، وتعدّ هذه المنطقة غنية بالنفط والغاز.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2020، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين الجانبين من أجل فض النزاع، برعاية الأمم المتحدة وبوساطة أمريكية.

وفي هذا الإطار، عُقدت 5 جولات من المفاوضات، كان آخرها في أيار/مايو 2021.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply