0

الاحتلال يستهدف 16 صحفياً ويعتقل 6 آخرين خلال نيسان المنصرم

رصدت “لجنة دعم الصحفيين” نحو 62 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية والصحفيين في الأراضي الفلسطينية، خلال شهر نيسان/أبريل الماضي، منها 49 انتهاكاً إسرائيلياً، و5 انتهاكات من قبل جهات فلسطينية داخلية، عدا عن تسجيل أكثر من 8 انتهاكات من قبل شركات مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني وطمس الرواية الفلسطينية.

وتمثلت الاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خلال نيسان/ ابريل الماضي، بحسب التقرير الشهري للجنة، في استهداف واعتداء قوات الاحتلال على 16 صحفيًا، خلال تغطيتهم المسيرات والاحتجاجات والهبّة الجماهيرية في مدينة القدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 6 صحفيين، فيما تم استدعاء 3 آخرين، بينهم الصحفي معاذ حامد، والذي تم التحقيق معه من قبل الموساد الإسرائيلي في مدريد.

وأصدرت محاكم الاحتلال العسكرية أحكاماً، وجددت قرار الاعتقال الإداري، ومددت اعتقال أكثر من 5 حالات، وفرضت إقامة جبرية ضد الصحافية صابرين دياب.

وبشأن حملات المداهمة والتفتيش، سجل التقرير 3 حالات مداهمة لمنازل الصحفيين والتفتيش والعبث بمحتويات المنزل، فيما صادر الاحتلال 4 من المقتنيات الشخصية والمعدات الصحفية، سواء خلال عمليات تفتيش منازل الصحفيين، أو خلال منعهم عن ممارسة عملهم المهني.

وبشأن منع الاحتلال الصحفيين من التغطية وتأدية مهامهم، رغم المخاطر التي يتعرضون لها من قبل الاحتلال إلى جانب وانتشار وباء “كورونا” ، سجل التقرير 8 حالات، تم خلالها منع الصحفيين عدة مرات من تغطيات الهبات الجماهيرية في القدس المحتلة، ومنع إقامة مؤتمر للانتخابات ومنع الصحفيين من الوصول الى المؤتمر في القدس المحتلة.

كما سجل التقرير 4 مضايقات وتعذيب داخل سجون الاحتلال بحق الصحفي علاء الريماوي، والذي تم نقله لسجن عوفر وزجه في العزل الانفرادي، وخضوعه للتحقيقات القاسية، وسط معاملة مشينة ومهينة له، وحرمانه من النوم مما أدى الى تدهور حالته الصحية ونقله الى المستشفى، خاصة انه يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام.

وتفرض مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي قيودا ظالمة على المحتوى الفلسطيني، بضغوط واضحة من الاحتلال الإسرائيلي لمحاربة الرواية الفلسطينية، حيث سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين خلال تقرير شهر إبريل/نيسان 2021، أكثر من 8 حالات منع للصحفيين من النشر واغلاق حساب، ووضع قيود للنشر بحجة مخالفة التعليمات.

وعلى صعيد الانتهاكات الفلسطينية الداخلية، سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين، 5 حالات من الانتهاكات تمثلت في عقد جلسة محاكمة لاثنين من الصحفيين من قبل محكمة السلطة في الضفة المحتلة، وهما عبد الرحمن ظاهر، وانس حواري، فيما سجل حالة تجسس واحدة قامت بها الأجهزة الأمنية الفلسطينية على أجهزة هواتف وحسابات الصحفيين .

وفي قطاع غزة تم تسجيل حالتي اعتداء، واستدعاء لاثنين من الصحفيين.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply