أعلن المفتش العام لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، يعقوب شبتاي، اليوم الخميس، رفع حالة التأهب إلى أعلى مستوى؛ بسبب الارتفاع الكبير في عدد الإنذارات، التي تلقاها جهاز الشرطة، مع اقتراب موسم الأعياد اليهودية.

وزعم شبتاي في تصريح صحفي، أنه تم رصد مخططات ونوايا لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، بدءًا من مساء يوم السبت المقبل، حتى نهاية فترة الأعياد اليهودية في 17 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

وأوضح أن حالة التأهب تشمل نشر آلاف العناصر الشرطية، ونصب حواجز ونقاط التفتيش على الطرق ومراكز التسوق والترفيه والمعابد، ومناطق التجمهر “في جميع أنحاء البلاد”، مطالبا الإسرائيليين بـ”اليقظة وتوخي الحذر من المخاطر المحيطة”.

ووفق حالة الطوارئ؛ ستنشر شرطة الاحتلال عناصرها من المتطوعين، والتابعين لجهاز الشرطة وقوات “حرس الحدود” في الشطر الشرقي المحتل من المدينة وداخل البلدة القديمة وعند مداخل المسجد الأقصى.

وكان رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي “شاباك” قد كشف عن ارتفاع عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية ضد جيش الاحتلال بنسبة 30 بالمئة، مقابل عمليات العام الماضي في الفترة ذاتها.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply