أكد رئيس وزراء نفتالي بینیت، اليوم الأحد، أن حكومته ترفض بشدة إقامة دولة فلسطينية، لافتا إلى أن “إنشاء كيانات شبيهة بالدولة لن ينجح”.

وقال بينيت في مقابلة مع صحيفة “التايمز” البريطانية، قبيل توجهه إلى مدينة غلاسكو الاسكتلندية لحضور مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي، إنه “لا يوجد زعيم واحد مهم في المنطقة يعتقد أن من الممكن الذهاب حالياً الى عملية تفاوض للسلام”.

وأضاف أن حكومته “لديها مصلحة في أن يتم ترجمة السلام مع الأردن ومصر لصالح الشعوب، حتى يشعروا بثمار السلام”، لافتاً إلى أن “السلام الحالي مع هاتين الدولتين بقي على المستويين السياسي والدبلوماسي، ولم يصل للهذه الشعوب”.

حرب باردة ضد إيران

واعتبر بينيت أن “إسرائيل” تخوض حربا باردة ضد إيران، محذرا من قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم.

وتابع: “تموضعت إيران على مدار آخر 30 عاما حولنا بهدف إلهائنا”، في إشارة إلى نفوذ طهران داخل بلدان مجاورة لـ”إسرائيل”.

وحذر من أن “إيران تشهد حاليا أكثر مرحلة تقدما من ناحية قدراتها على تخصيب اليورانيوم”، مضيفاً أنه “من خلال الدمج بين القدرات العسكرية والضغط الدبلوماسي والاقتصادي، من جانب إسرائيل والولايات المتحدة وغيرهما من الدول، ستبطئ إيران وتيرتها ثم ستتوقف”.

وزاد بينيت: “سنقوم بكل ما هو لازم لتحييد هذا التهديد، وسنمارس كامل قوتنا وابتكارنا وتكنولوجيتنا واقتصادنا ضدهم، في سبيل بلوغ موقع يمكننا من تحقيق التقدم عليهم بعدة خطوات”.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply