تضاربت الأنباء الواردة من مصادر تعمل في أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، حول الإفراج عن 14 ضابطاً في جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، من المتهمين بقضية مقتل الناشط السياسي نزار بنات.

وقال مصدر أمني فلسطيني لـ”قدس برس” اليوم الثلاثاء، إن “السلطة الفلسطينية أفرجت قبل قليل عن المتهمين، بأمر من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على أن يحضروا جلسات المحاكمة وقت انعقادها”.

وفي الوقت ذاته، نفى مصدر مطلع من داخل الأجهزة الأمنية إطلاق سراحهم، وقال إن “محامي المتهمين تقدموا بطلب إخلاء سبيل بكفالة إلى حين المحاكمة، والموضوع قيد الدراسة، ولم يصدر القرار بعد”.

ولم يستبعد المصدر “منح المتهمين إجازة، بحيث يخرجوا من السجن إلى منازلهم”.

وتأتي هذه الخطوة في ظل تحضيرات تقوم بها عائلة بنات وناشطين وحقوقيين لإحياء ذكرى مقتله الأولى، وتنظيم حفل تأبين ضخم الجمعة القادم.

وكانت قوة من جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، قد داهمت الشقة التي كان يتواجد بها بنات فجر 24 حزيران/يونيو 2021، واعتدت عليه بالركل والضرب المبرح بمعدات حديدية وبأعقاب البنادق، ونقلوه إلى مقر الجهاز، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى، ويعلن هناك عن وفاته”.

ويُحاكَم 14 عنصرًا أمنيًا من جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية، في قضية قتل بنات، ويطالب نشطاء وحقوقيون بمحاكمة المسؤولين عن العناصر الأمنية، وألا تقتصر المحكمة على الأفراد.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply