أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عبداللطيف القانوع، أن “الشعب الفلسطيني لن يمرر مشروع الاحتلال الصهيوني بتقسيم المسجد الأقصى، وسيواجه ذلك بكل ما يملك”.

وقال القانوع، في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، اليوم الأحد، إن “اقتحامات الاحتلال للأقصى تتزايد، وهناك خطر كبير محدق به”، داعيا إلى “شد الرحال للمسجد بشكل يومي والرباط المتواصل في ساحاته ودعم المقدسيين هناك”.

وأشار إلى أن “الاحتلال يسابق الزمن في تقسيم المسجد الأقصى من خلال الاقتحامات المتكررة، وهو ما يستلزم الاستنفار لحمايته والدفاع عنه”.

ودعا الناطق باسم حماس، إلى “أوسع حالة من التضامن والإسناد لأهلنا في مدينة القدس، وتثبيتهم في مواجهة غطرسة الاحتلال ومحاولات تهجيرهم ودفاعهم عن الأقصى”.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال على مدار الأسبوع، في سعيٍ إسرائيلي متواصل لتغيير الأمر الواقع، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا ومكانياً.

Source: Quds Press International News Agency

By User2

Leave a Reply