0

لبنان.. وقفة منددة باغتيال الصحفية “أبو عاقلة” في مدينة صور

نظم إعلاميون فلسطينيون ولبنانيون، اليوم الجمعة، وقفة أمام النصب التذكاري لشهداء المقاومة اللبنانية، في مدينة صور (جنوب لبنان)، استنكارا لجريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وشارك بالوقفة، ممثلون عن وسائل إعلامية لبنانية وفلسطينية، وأحزاب وقوى وطنية وإسلامية لبنانية وفصائل فلسطينية.

ودان المشرف العام على كاتدرائية صور للروم الملكيين الكاثوليك، الأب بشارة كتورة، “العمل الوحشي والإجرامي، الذي أدى الى سفك دماء الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، على يد جيش العدو الصهيوني”.

وأضاف “أراد جيش العدو باغتيال أبو عاقلة، إسكات صوت الحق، وإخفاء حقيقة أعماله الظالمة والواقع الإجرامي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني”.

من جهته، اعتبر مسؤول العلاقات الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان، محمود طه، أن “جريمة اغتيال أبو عاقلة، لن تفلح في تغييب دور الإعلام والصحفيين الأحرار في نقل حقيقة الاحتلال الصهيوني ووحشيته وإرهابه وجرائمه ضد الإنسانية والأرض والمقدسات”.

ودعا طه إلى “وقف أشكال التطبيع كافة، والتواصل مع هذا العدو، الذي لا يفهم سوى لغة القوة والمقاومة” على حد تعبيره، مطالبًا “بوقف استضافة الصهاينة على بعض الشاشات العربية”.

من جهة أخرى، قال مسؤول إعلام حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في مدينة، محمد البقاعي، إن “العدو الإسرائيلي يخاف من الكلمة الحرة؛ لأن شيرين استشهدت حين نقلها للحقيقة، ولكن جرائم هذا العدو لن ترهب الشعب الفلسطيني ومقاومته وشعبه”.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح أمس الأول الأربعاء، قد أعلنت استشهاد أبو عاقلة (51 عاماً)، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply