أدى 55 ألفًا صلاة اليوم الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشدد على أبواب البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وقالت مراسلة “قدس برس” إن العشرات من أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى المبارك، رغم العراقيل والتشديدات على الحواجز ومداخل المدينة المقدسة.

وأضافت أن شرطة الاحتلال احتجزت عددًا من المصلين عند باب حطة، أحد أبواب المسجد الأقصى، ودارت بين الشبان والشرطة مشادات كلامية قبل الصلاة.

وأوضحت أن الشرطة منعت العشرات من أهالي الضفة الغربية من الوصول إلى المسجد الأقصى، عبر نصب الحواجز الحديدية عند بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك.

ولفت خطيب المسجد الأقصى، الشيخ محمد سليم، في خطبة الجمعة، إلى أن “المسجد الأقصى ما زال يدنس ويقتحم من قبل المستوطنين”، داعيًا إلى “الثبات والرباط في الأقصى، والحرص على عقارات القدس من التسريب”.

SOURCE: QUDS PRESS INTERNATIONAL NEWS AGENCY

By User2

Leave a Reply