0

إطلاق البث الرسمي لقناة “راجعين” الفلسطينية

انطلق في مدينة إسطنبول التركية، اليوم السبت، البث الرسمي لقناة “راجعين” الفلسطينية.

وقال مدير القناة زياد العالول، في كلمة خلال الاحتفال بإطلاق البث، “نعلن الانطلاق الرسمي لقناة راجعين، لتكون صوت فلسطينيي الخارج، وصوت اللاجئين الفلسطينيين، والمناصرين لفلسطين في كل العالم”.

وأضاف: “(راجعين) هي أول قناة اعلامية فلسطينية، تتخصص في شؤون اللاجئين، والجاليات الفلسطينية المنتشرة عبر العالم، وتعمل على الوصول إليهم، والتعريف بواقعها، وظروف حياتها، وتعزيز التواصل فيما بينها، والمحافظة على هويتها الوطنية الفلسطينية، واستثمار امكانياتها في دعم صمود شعبنا فلسطيني ودعم آماله،

وأشار العالول إلى أن “انطلاق القناة الرسمي لراجعين في الوقت الذي تشهد فيه القضية الفلسطينية، صراع وجود ومعركة تحرير، وما شهدناه في الأسابيع القليلة الماضية، خلال معركة سيف القدس، من صود هذا الشعب، في وجه المحتل، ليسطر ملحمة بطولية، وملحمة صمود، حيث التحم الشعب الفلسطيني كله، في الداخل والخارج، وما شهدناه من حراك عالمي غير مسبوق”.

وبيّان أن قناة راجعين” ستعزز الدور الإعلامي بوجود منصة ومنبر حر لكل فلسطيني، ولكل محب لفلسطين، ولكل مناصر يساهم في دعم وتعزيز صمود شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل.

وأردف بالقول: “إن الحقائق تؤكد وجود نصف الشعب الفلسطيني في الخارج، حيث يقدر عددهم بـ 7 ملايين، وهنالك تقديرات بوصول العدد إلى 10 ملايين، إن هذا التواجد الكبير والغني والمتنوع لفلسطينيي الخارج، يفرض على قوى المؤسسات المدنية الفلسطينية في الخارج، عاتق الاهتمام بهذا الشطر الغالي من أبناء شعبنا، والوقوف على أحوالهم، وتمثيل أصواتهم وتطلعاتهم”.

وأشار إلى أن القناة “تسعى لخلق تعاون وتعارف بين نصف الشعب الفلسطيني الموجود خارج الوطن المحتل، ونقل صوتهم المسموع، وملتقى أهدافهم النضالية”.

واعتبر العالول، أن “تسليط الضوء على اللاجئين والجاليات الفلسطينية ورصد تواجدهم وأعمالهم وأحوالهم واجب وطني”.

وأشار إلى “أهمية الجمع بين فلسطينيي الخارج والداخل ضمن برنامج التحرير الشامل وحق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس”.

وشدد العالول، على أهمية “تركيز الضوء على الثقافة الفلسطينية ونشر الموروث الشعبي الفلسطيني الأصيل”.

وبدأت “راجعين” بثها التجريبي في مارس/ آذار الماضي باللغة العربية عبر الإنترنت ونظام “أي بي تي في” (للبث التلفزيوني عبر الإنترنت) وتتخصص في شؤون الجاليات، واستثمار إمكاناتها في دعم صمود الشعب الفلسطيني وتتخذ من إسطنبول ولندن مقرين رئيسين لها.

وتهدف القناة التي تمتلكها مؤسسة “راجعين” الإعلامية، إلى التعريف بالجاليات الفلسطينية في العالم، والعمل على تحسين أوضاعها، وتعزيز التواصل والتضامن والتكافل فيما بينها، وترسيخ هويتها، وتطوير دورها في دعم القضية الوطنية.

Source: Quds Press International News Agency

Leave a Reply